أرمينيا تحيي الذكرى 97 للإبادة الأرمنية

أحيت جمهورية أرمينيا رسمياً الذكرى 97 للإبادة الأرمنية حيث زارت وفود رسمية يتقدمها الرئيس سيرج سركسيان النصب التذكاري في دزيدزيرناكابيرت في يريفان إحياء لذكرى ضحايا الإبادة الأرمنية عام 1915.

وأقام قداسة الكاثوليكوس كاريكين الثاني صلاة على أرواح الشهداء الذين وصل عددهم إلى مليون ونصف المليون شخص.

ووجه رئيس أرمينيا سيرج سركسيان رسالة بمناسبة يوم ذكرى الضحايا جاء فيها: “أيها الموطنون الأعزاء، نحن اليوم وكذلك الأرمن في جميع أنحاء العالم نحني رؤوسنا أمام ذكرى الضحايا الأبريائ للمجزرة الكبرى. اليوم نحن نصعد بهدوء تلة دزيدزيرناكابيرت لأنه قد حدث شئ لايمكن وصفه. نحن لم نكتب أي شئ على جدران النصب. أيها الشعب الأرمني في سجل تاريخنا لآلاف السنين جمعت حبة فحبة ذلك التاريخ في الصفحات الأبدية حيث بدونها ليس بالمستطاع تصور حياة اليوم وغد، وصورة قوميتنا الكاملة الفريدة الخاصة بنا. للأسف إن تلك الصفحات ليست عن الإنتصارات والنهضة فقط. إن يوم ذكرى ضحايا المجزرة أي 24 إبريل نيسان الأسود ليس فقط تعبير عن حزننا القومي العام بل وشهادة على مواصلتنا بإصرار العيش والإبداع. وإن لم تكن ذاكرتنا الثابتة فإنه لما كان قد حدث لدينا سارداراباد في عام 1918 ولم تكن موجودة أرمينيا وأرتساخ المستقلة وبجانبنا المهجر الأرمني. أيها الإخوة والأخوات سيمر هذا اليوم ونحن سنواصل العيش بحياتنا الطبيعية ولكن توجد لحظات في صياغة الزمن حيث أننا متحدون. إن اليوم هو إحدى تلك الأيام بالذات وهو يوم الوحدة القومية والوطنية. بعد 3 أعوام لن يصادف مرور 100 عام على المجزرة الأرمنية فقط بل بالعيش بالذكرى والإرادة عدة آلاف سنين إضافة إلى 100. إن ما أبدعناه نحن اليوم أصحاب ذلك الإبداع ولن ننسى مافقدناه لأننا أصحاب ذلك. نحن معاً سنوجه أنظارنا إلى المستقبل. نحن معاً سنعزز أسس دولتنا ووطن الأرمن وسنسلم معاً للأجيال القادمة ذكرى الإنتصارات الجديدة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.