الأرمن أحيوا ذكرى الإبادة

بما تبقّى في الذاكرة من صور فوتوغرافية وروايات الأجداد، أحيا أرمن لبنان الذكرى السابعة والتسعين للإبادة، برفع صلوات في مقرّ الكاثوليكوسية الأرمنية في أنطلياس، وبالاحتجاج أمام السفارة التركية في الرابية. الآلاف وقفوا أمام الشريط الشائك الذي وضعته القوى الأمنية لحماية مبنى السفارة، وأحرقوا العلم التركي وقذفوا ما تيسّر من الحجارة قبل أن تهدأ الأمور بعد تدخّل مسؤولي الأحزاب الأرمنية. فيما حذّر كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس، آرام الأول.

من التسلّل التركي «ليس فقط إلى بلدان الشرق الأوسط والعالم العربي والإسلامي، بل أيضا إلى قارات أوروبا وأفريقيا وأميركا»، مشيراً إلى أنّ أحفاد الدولة العثمانية يتقدمون إلى العالم اليوم بأوجه مختلفة، تارة مدافعين عن مبادئ الديموقراطية وحقوق الإنسان، وطوراً عبر التهديد، أو مدافعين عن التعايش السلمي بين الأديان. وتساءل: «كيف تعطى تركيا دوراً في عالم مدافع عن القيم الإنسانية وحقوق الإنسان؟».

(تصوير هيثم الموسوي)

 

الأخبار

Leave a Reply

Your email address will not be published.