“سيد أردوغان، ما حدث عام 1915 هو إبادة”، يقول المؤرخ التركي أكتشام

عشية الذكرى 97 لشهداء الإبادة الأرمنية، في 24 نيسان وجه المؤرخ التركي تانير أكتشام رسالة الى رئيس وزراء تركيا مذكراً بالوثائق والدلائل التي تثبت أن الذي حدث عام 1915 كان إبادة جماعية.

وأفادت صحيفة “تاراف” التركية أن المؤرخ التركي وجه رسالة الى رئيس الوزراء الذي يستمر في الاعلان أن الشعب التركي لم يرتكب إبادة، وأن تاريخ الاسلام لم يشهد إبادة.

حيث أشار أكتشام الى رسائل أنور باشا وطلعت باشا التي تبين أن المجازر الأرمنية كانت منظمة على يد الحكومة التركية.

وكتب أكتشام يقول: “هناك رسالة مهمة تبين أنه في 7 ايلول عام 1916 تم الاستيلاء على ممتلكات كاثوليكوسية الأرمن في سيس، وتم ترحيل الكاثوليكوس. ربما لا يعلم أردوغان عن هذا الأمر، لكننا نحن نعلم، ولكن لا يمكننا التأكيد على أن شعبنا التركي لم ينفذ إبادة جماعية. هناك من قام بتنفيذ الابادة في هذه البلاد، إن لم نكن نحن فمن هو إذاً ؟”.

 

  1. Very valid Question and yes we like to know the answer from Mr Ardoghan?  l 

Leave a Reply

Your email address will not be published.