وفد من حركة “حماس” يزور مقر الطاشناك في “شاغزويان”

في 25 نيسان استقبل النائب آغوب بقرادونيان وعضو اللجنة المركزية في حزب الطاشناك أفيديس كيدانيان وممثل حزب الطاشناق في لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية باروير أرسين وفداً من قيادة حركة “حماس” في لبنان، ضم مشهور عبد الحليم، أحمد الحاج ورأفت مرة.

بعد اللقاء، قال السيد مرة إن “تأتي الزيارة الى حزب الطاشناك ضمن إطار التواصل السياسي والحركة السياسية الدائمة التي تقوم بها حركة “حماس” على مختلف القوى السياسية في لبنان وعلى مختلف الشرائح الشعبية والاجتماعية. وقد أكدنا عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني واللبناني وتمسك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بحق العودة الى فلسطين متمسكين بهويتهم الوطنية الثقافية والحضارية، وشددنا على أهمية قضية القدس، وهي القضية الرمزية العالمية التي تجمع كافة الحضارات والثقافات والديانات، ونحن نؤكد أننا متمسكون بالعودة الى فلسطين ونرفض التوطين والتهجير.

كما طالبنا بمنح اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الانسانية والاجتماعية والمدنية كما وشددنا على تمسكنا بالمقاومة حتى تحرير فلسطين وعودة اللاجئين الى فلسطين وإقامة دولتهم المستقلة على ترابها وعاصمتها القدس”.

رداً على سؤال آخر قال القيادي في حركة حماس: “نقوم بزيارات عديدة ومتواصلة، حيث قمنا اليوم بزيارة الى أخوتنا في حزب الطاشناك. ونسعى للتواصل مع كافة القوى السياسية في لبنان”.

قال مرة “هناك نقاط توافق بين الشعبين الأرمني والفلسطيني من الناحية الثقافية والهوية والحضارة وأيضاً من ناحية التمسك بالأرض”.

وبدوره قال النائب بقرادونيان “تشرفنا بزيارة الأخوة في حركة “حماس”، وهي زيارة تزامنت مع الذكرى 97 للإبادة الأرمنية. ورأينا أن الآراء تطابقت بالنسبة الى موضوع المقاومة ضد اسرائيل، نحن نعتبر أن القضية الفلسطينية تشبه القضية الأرمنية، ونضال الشعبين الفلسطيني والأرمني ضد الظلم والاحتلال هما واحد، نحن أبناء هذه المنطقة والقدس التي هي عاصمة فلسطين، هي عاصمة كل الشعوب الموجودة على أرض فلسطين من أرمن وعرب وكل الطوائف من المسلمين والمسيحيين، ووجودنا في القدس يعود الى القرن الثالث والرابع الميلادي، نحن نعتقد أن بيننا وبين الشعب الفلسطيني هناك ترابط في النضال والمشاعر والدم”.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.