أمسية تكريم النحات زافين خدشيان

الكاثوليكوس آرام: “من خلال تمثال بكفيا قمت بتخليد روح النضال ضد القاتل التركي”

 

شهد تمثال بكفيا، سفير النضال المتجدد للأرمن في لبنان، الوعد المتجدد للرسائل التي نقلها خلال عشرات السنين.

حيث تم تكريم النحات زافين خدشيان، وهو نحات تمثال بكفيا، بحضور العديد من الشخصيات الفنية والروحية والسياسية والشبيبية في دير بكفيا. وقد ألقى الشاعر والكاتب سركيس كيراكوسيان كلمة ترحيبية أشار فيها الى القيم الابداعية التي يتمتع بها النحات.

ثم ألقى الناقد المعروف د. فيصل سلطان كلمة أثنى فيها على فن خدشيان، وقارن بين النضال الذي قاده الشعب الأرمني والشعب اللبناني ضد الظلم التركي خاصة من خلال الفن، كما يتوضح في تمثال اللبنانيتين الباكيتين في مركز بيروت الذي استبدل لاحقاً بتمثال الشهداء.

ثم تحدث النائب أغوب بقرادونيان عن أعمال خدشيان التي تشعرنا بالفخر، وأن عمله من خلال تمثال بكفيا هو سبب كاف لتخليد فنه. وبدوره أثنى الكاثوليكوس في كلمته على إبداع الفنان وقلده بوسام “القديس ميسروب ماشدوتس”.

وفي نهاية الحفل قدمت فرقة “بارسيغ كاناتشيان” للموسيقى عدة مقطوعات موسيقية بقيادة كارو أفيديسيان وعزف منفرد لنارود سورجيان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.