“هايكازيان” أحيت ذكرى شهداء الصحافة اللبنانية بتكريم العاملين في الصحافة الأرمنية ووضع اكليل أمام نصب الشهداء

وطنية – نظمت جامعة هايكازيان، نشاطين اليوم لمناسبة ذكرى شهداء الصحافة اللبنانية، في إطار إحيائها هذا العالم لليوبيل الخمسمئة للطباعة الأرمنية في العالم والذكرى المئوية للصحافة الأرمنية في لبنان.

النشاط الأول تمثل بقيام وفد من إداريي الجامعة ورؤساء تحرير وعاملين في الصحافة الأرمنية، عند السادسة من مساء اليوم، بوضع إكليل من الزهور أمام تمثال الشهداء في ساحة الشهداء، كعربون وفاء واخلاص وتحية لهم في ذكراهم في 6 أيار. وشارك الحاضرون في صلاة شكر تلاها رئيس اتحاد الكنائس الإنجيلية الأرمنية في الشرق الأدنى القس مكرديتش قره قوزيان تقديرا لشهداء الصحافة اللبنانية وللتضحيات التي بذلوها في سبيل الكرامة والحرية.

النشاط الثاني كان احتفالا أقيم في حرم الجامعة، تكريما لطاقم الصحافة المكتوبة الأرمنية في لبنان، والذي بدأ بالنشيدين الوطنيين اللبناني والأرمني بعزف قدمته فرقة موسيقى كشافة الهومنتمن في عنجر. ثم ألقت صونيا سيسليان، باسم اللجنة المنظمة للاحتفال، كلمة ترحيبية تحدثت فيها عن سلسلة النشاطات التي ستنظم هذا العام، شاكرة الوسائل الإعلامية الارمنية المكتوبة على دعمها للجامعة منذ تأسيسها ومد مكتبتها بالأعداد الصادرة طوال عشرات السنوات الماضية.

بدوره، تناول ضيف الاحتفال الصحافي الدكتور باروير اغباشيان دور الصحافة الأرمنية وما تمثله للمجتمع الأرمني، لافتا إلى الأهمية التي أولتها هذه الصحافة للمحافظة على الهوية الأرمنية واستمرارالمجتمع الأرمني وقضية وجوده.

من جهته، رأى رئيس الجامعة القس بول هايدوستيان أن “من أسباب نجاح المجتمع الأرمني في لبنان، أن الأرمن نظموا انفسهم من خلال مؤسساتهم التعليمية والثقافية والاجتماعية، والدينية”، مؤكدا “ان الصحافة الأرمنية في لبنان هي جزء لا يتجزأ من الصحافة اللبنانية بشكل عام”.

وتضمن الاحتفال، عزف مقطوعات موسيقية كلاسيكية للمؤلف الموسيقي الأرمني الشهير غوميداس، ثم تم توزيع شهادات تقديرية على المكرمين وهم جميع العاملين في الصحف الأرمنية من محررين وكتاب مقالات وأعمدة صحافية ومراسلين ومخرجين ومنفذين ومدققين لغويين ومصورين فوتوغرافيين.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.