آرام مانوكيان مؤسس جمهورية أرمينيا الأولى (1879-1919)

أحد المناضلين في الحركة التحررية الوطنية الأرمنية، ومؤسس جمهورية أرمينيا الأولى.

اسمه الحقيق سركيس هوفانيسيان، حصل على تعليمه في إحدى المدارس في شوشي ثم في يريفان. نشط في حزب الاتحاد الثوري الأرمني، وعرف بدوره في نقل السلاح الى أرمينيا الغربية. انضم الى حزب (الاتحاد الثوري الأرمني) الطاشناك منذ شبابه.

عاش مدة عامين في جنيف، ثم عاد الى فان عام 1910 ليكون أحد قيادات الثورة. وأضحى أحد المناضلين في منطقة فاسبوراكان، وأحد القادة في عملية الدفاع عن النفس في فان عام 1915، وبعد الانتصار تم تعيينه من قبل القيادة الروسية محافظاً لمنطقة فاسبوراكان.

بين عامي 1916-1917 أصبح عضو المكتب الوطني في تبليسي، واهتم بشؤون المهجرين الأرمن.

وصل الى يريفان عام 1917 وقاد أول لجنة خاصة، وأصبح يتوجه الى الشعب الأرمني بشعارات ودعوات لخوض معركة النضال والتحضير للدفاع عن هجوم الأتراك.

وقد تسلم مهام ادارة العمليات العسكرية، وقام بتوفير الأمن للجيش الأرمني خلال معركتي “سارداراباد” و”باش أباران” في أيار 1918 التي كانت مفتاح استقلال جمهورية أرمينيا.

بعد إعلان استقلال جمهورية أرمينيا في 28 أيار 1918 قاد البلاد حتى وصول حكومة أرمينيا التي شكلت من تبليسي في 23 تموز الى يريفان. لذلك يعد أول مؤسس لجمهورية أرمينيا.

تسلم في الحكومة الجديدة منصب وزير الداخلية حيث شملت مسؤولياته مجالات التربية والاتصالات والتموين والخدمات وتشكيل الادارات المحلية.

كان له دور بارز في تسهيل أمور التموين في تلك الفترة، وجعل اللغة السائدة هي الأرمنية كما أسهم في تسهيل أمور الأطفال الأرمن الأيتام واللاجئين. كما شغل منصب وزير الدفاع بين 15 تشرين الثاني 1918 و13 كانون الأول 1918، أسهم في معركة سارداراباد التي ردت هجوم الأتراك على أرمينيا المستقلة حديثاً وأوقفت التدفق باتجاه يريفان. توفي من مرض التيفوئيد بعمر الأربعين.

كتبت العديد من الأغاني باسم آرام مانوكيان، وكذلك سميت العديد من الشوارع في أرمينيا باسمه، وشيدت التماثيل تخليداً لشخصه وروحه.

 

ملحق أزتاك العربي

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.