العراقيون الأرمن اللاجئون الى سورية في رعاية مطرانية الأرمن الأرثوذكس في حلب

بعد الاحتلال الأمريكي للعراق سلك الأرمن في العراق طريق الهجرة بسبب عدم توفر الأمن والآمان في بلادهم، ومنذ عام 2000 انتقل العديد من الأرمن الى سورية، وقرروا الاستقرار في حلب والقامشلي وغيرها من المدن السورية.

ومنذ ذلك الحين شرعت مطرانية الأرمن الأرثوذكس لأبرشية حلب وتوابعها وكذلك المجلس الملي للمطرانية والعديد من المتبرعين لمساعدة هؤلاء الأرمن.

وفي عام 2005 قرر المطران شاهان ساركيسيان تشكيل لجنة خاصة تعنى بشؤون اللاجئين العراقيين الأرمن يترأسها الكاهن داطيف ميكائيليان. وبدأت اللجنة بجمع عناوين وإحداثيات الأرمن العراقيين، حيث يتم التجمع مرة في الاسبوع في كنيسة العذراء بحلب لتأمين وتوزيع المساعدات العينية والمادية للمحتاجين. يذكر أن المدارس الخاصة تحت رعاية المطرانية تؤمن الدراسة المجانية للطلاب الأرمن الوافدين من العراق.

الى ذلك، جرى التجمع الدوري في 19 أيار 2012 بحضور سيادة المطران، وتم توزيع المساعدات، حيث استمع المطران الى الصعوبات التي تواجهها العائلات العراقية الأرمنية، وأعطى توجيهاته بهذا الصدد، مباركاً الحضور والأعمال الخيرية التي يقوم بها أعضاء اللجنة لأهداف إنسانية.

 

ملحق أزتاك العربي

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.