بوادر “الربيع العربي” في أذربيجان

بدأ مهرجان “يوروفيجن” في أذربيجان هذا الأسبوع لمتسابقين من 42 دولة، مصحوباً بموجات احتجاجية تطالب بالإصلاحات الديمقراطية.

استبق المحتجون فعاليات المهرجان بأيام عدة في محاولة لإيصال صوتهم عبر وسائل الإعلام العالمية المتركزة في العاصمة لتغطية فعاليات “يوروفيجن” الغنائي، فسارعوا باتهامهم سلطات أذربيجان بانتهاك حقوق الإنسان لتهجيرها السكان من منطقة “كريستل هول” لهدم منازلهم وتحويلها إلى طرقات ومراكز تجارية ومنشآت راقية في خدمة السواح وزوار “يوروفيجن”. إذ صرحت “هيومن رايتس ووتش” أن أربع مناطق خضعت للتهجير في باكو بعضها كان ليليا ودون تحذير مسبق لسكانها، وبعد أن شارك حزب “موسافات” في تنظيم احتجاجات عدة ،اعتقل بعض أعضائه، وكان رد الحزب بإعلان الإضراب عن الطعام في مكتبه، ريثما يتم تحقيق الديمقراطية المفتقدة في البلاد.

وأوضحت إيغانا أموراسلانوفا، الناشطة المضربة عن الطعام في حزب “موسافات” موقفها بقولها: “نحن نضرب عن الطعام منذ أيام عدة، بسبب الغياب التام للديمقراطية في البلاد، إضافة لغياب حقوق الإنسان البسيطة، كما ولقيام السلطات باعتقال شبان بريئين طالبوا “بالديمقراطية في بلادي”.

ويذكر أن 200 محتج تجمعوا سلميا في وسط باكو يوم الاثنين داعين السلطات إلى محاربة الرشاوى واحترام حقوق الإنسان، وتم اعتقال 38 شخصا منهم، حسب ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وبينما تسعى السلطات جاهدة لتبرير موقفها وإنكار صحة الاتهامات الموجهة باعتبارها “ملفقة”، ترى المعارضة أن الرئيس فوت فرصته في إجراء الإصلاحات المطلوبة والتي كان ممكنا أن يستعرضها لأوروبا قاطبة في ظل الحشد الإعلامي الذي تشهده أذربيجان هذه الأيام. وشملت الاستعدادات تدريب الآلاف من قوات الأمن على التعامل السلمي مع المحتجين، وتخصيص لباس أنيق لهم ليجوبوا شوارع العاصمة حفاظا على الأمن والانضباط.

وخوفا من أن يجلب “يوروفيجن” القلق والمشادة السياسية لشوارع مدينة باكو والتي لن تنتهي بانتهاء المهرجان.

ويتصاعد القلق مع اقتراب نهائي المهرجان، في ضوء التغطية الإعلامية المكثفة للنسخة السابعة والخمسين من المسابقة الأوروبية التي تجري هذا العام في العاصمة الآذرية باكو يتابعها ما يقارب 100 مليون مشاهد في خمسين دولة حول العالم وهو مهرجان غنائي سنوي يتنقل بين الدول الأوروبية، إذ لا بد من الفوز به لنيل شرف إقامته في البلاد.

“أنباء موسكو”

Leave a Reply

Your email address will not be published.