زيارة أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي الى نصب ضحايا الإبادة الأرمنية

خلال زيارة رسمية قام بها أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي فيليب ماريني وسوفي جواسين وبيرنار فورنييه الى جمهورية كاراباخ وأرمينيا عقدوا لقاء مع رئيس أرمينيا سيرج سركسيان الذي أشار إلى أن الزيارات المتبادلة على مستوى البرلمانات تساعد على تعزيز فكرة أن الشعب الأرمني في جمهورية كاراباخ مثل الشعوب الأخرى في العالم له الحق في تقرير مصيره والعيش بحرية على أرض وطنه. وحسب قناعة رئيس الجمهورية فإن إحدى الشروط الرئيسية لتسوية نزاع غاراباغ هو تعرف المجتمع الدولي بصورة واقعية على تفاصيل القضية.

وقد ذكر أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي أن زيارتهم الى أرتساخ (كاراباخ) كانت مفيدة إلى درجة كبيرة وستجعلهم يتابعون عملية التسوية.

وخلال هذه الزيارة الرسمية قام أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي بزيارة نصب ضحايا الإبادة الأرمنية ووضعوا إكليل الزهور تخليداً لذكرى مليون ونصف المليون شهيد أرمني قتلوا في الامبراطورية العثمانية في عام 1915.

وزار أعضاء الوفد متحف الإبادة وتعرفوا على الوثائق المعروضة هناك وشاهدوا المعروضات وسجلوا كلمة في سجل الزوار الكبار. حيث كتب فيليب ماريني ما يلي: شاهدت هنا الألم والخسارة وعمليات القتل التي تتحدث عنها الوثائق المعروضة. في حين يوجد اليوم أناس ينفون الإبادة. مذكرأ أن القوى السياسية الممثلة في البرلمان الفرنسي ستعرض مشروع قانون جديد حول الإبادة الأرمنية على البرلمان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.