برلمان جمهورية كاراباخ يدعو للاعتراف الدولي

على خلفية الاشتباكات الاستفزازية الحدودية أصدرت الكتل البرلمانية في برلمان جمهورية كاراباخ بياناً مشتركاً حول العمليات العدوانية التي تقوم بها القوات المسلحة الأذربيجانية على خط التماس مع الجانب الكاراباخي. وقد قام بتوقيع البيان كل من “حزب الاتحاد الثوري الأرمني” و”الديمقراطية” و”الوطن” وكتلة “دار أرتساخ”.

وجاء في البيان: “إن التوتر السائد على خط التماس بين قوات جيش الدفاع في كاراباخ والقوات المسلحة الأذربيجانية يزداد باستمرار. ويقوم العدو بعمليات تغلغل ضد السكان السلميين. وهو بلد عضو في مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة”.

وندد البرلمانيون في أرتساخ بشدة قيام الجانب الأذربيجاني بعمليات إستفزازية على خط التماس مع قوات أرمينيا وأرتساخ، واعتبروا أن تلك الإستفزازات العسكرية من قبل أذربيجان ترمي إلى إفشال عملية المباحثات وتثير عدم الإستقرار في المنطقة، ويجب على المجتمع الدولي اتخاذ خطوات تردع الإستفزازات العدوانية والسياسة العدوانية التي تنتهجها أذربيجان، وذلك من خلال الاعتراف باستقلال جمهورية كاراباخ الجبلية. معتبرين أن الشعب في كاراباخ يحتفط بحقه في تقرير مصيره، وهو عازم على حماية وحدة أراضي بلاده من أي تطاول على إستقلال دولته وسيادتها.

 

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.