رغم الخصومة الشكلية، تحافظ تركيا واسرائيل على الشراكة الاستراتيجية

في ضوء زيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري على رأس وفد رفيع المستوى التي قام بها في 10 كانون الثاني الحالي الى أنقرا، أشار رئيس تحرير جريدة “أزتاك” اليومية في بيروت شاهان كانداهاريان في حوار مع شبكة الأنباء الأرمنية “بان أرمينيان” PanARMENIAN.Net بأن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري التقى في أنقرا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية أحمد داوود أوغلو. وأضاف بأن هذه الزيارة تتبع اللقاء رفيع المستوى الذي جرى مؤخراً بين تركيا وسوريا وتم خلاله تأسيس الشراكة الاستراتيجية. وكانت أنقرا قد صرحت رسمياً بأنه يجب أن ينضم لبنان والأردن الى تلك المشاريع الاستراتيجية.

وخلال زيارة الحريري الى أنقرا تم التوقيع على العديد من الاتفاقيات. وفيما عدا ذلك، تم إلغاء سمات الدخول كما جرى بين سوريا وتركيا. وبرأي شاهان كانداهاريان، فإن التصريحات الحادة لرئيس الوزراء التركي هي جزء من سياسة أنقرا التي تهدف الى التقارب مع الدول العربية.

وأضاف رئيس تحرير “أزتاك” أنه “ومع ذلك، يجب ألا ننسى بأن تركيا واسرائيل تحافظان على الشراكة الاستراتيجية، رغم الخصومة الشكلية”.

عن بان أرمينيان (PanARMENIAN.Net) في 12/1/ 2010

Leave a Reply

Your email address will not be published.