عضو الكنيست سعيد نفاع: ما ارتكبه العثمانيّون بحق الأرمن قتل شعب

بحضور وفد تمثيليّ دينيّ واجتماعيّ من الأقلية الأرمنية في البلاد، بحثت الهيئة العامة للكنيست هذا الأسبوع اقتراحا مستعجلا لجدول الأعمال تناول المذابح التي ارتكبت بحق الشعب الأرمني على يد الأتراك العثمانيين أوائل القرن الماضي، وقد شارك في النقاش عضو الكنيست سعيد نفاع قائلا: رغم الكتب الكثيرة التي يصدرها مؤرخون من الجانب التركي ومنها كتاب” التمرّد الأرمني في وان” لتبرير ما جرى للأرمن وعرضه وكأنه تمرّد ونزاع بين قبائل، إلا أنه لم ينجحوا بإقناع وتغيير الحقيقة التاريخيّة حول المذبحة.

ونرى اليوم أن الذي يطرح نفسه وريثا عثمانيّا، أردوغان، يقوم بمذابح ضد الأكراد وفقط أباد سلاحه الجويّ قبل مدة 169 كرديا ردا على عملية قام بها حزب العمال الكردستاني قتل فيها ثمانية جنود، والعالم الغربيّ صامت عنه لدوره في الأزمة السوريّة ودموعه التماسيحيّة على الشعب السوريّ.

لكن الأهم ألا يكون هذا البحث هو تلوّن من قبل إسرائيل وهذا هو التخوف الأساس، إذ انه وسابقا عندما طرح الموضوع وطُولبت المؤسسة الإسرائيليّة بالاعتراف بالمذبحة رفضت ذلك بحجج شتى واكتفت فقط ببحث الأمر في هيئات الكنيست، ومن يدري أنه غدا وحين تتحسن العلاقات يسقط هذا الأمر كذلك عن جدول أعمالها؟!

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.