العرب وتركيا: الحاضر والمستقبل

مجموعة أبحاث (928 صفحة من القطع الكـبير) كتبها 23 باحثاً عربياً، قدم لها محمد نور الدين.

محاولة علمية لقراءة العلاقات العربية التركيـة من منـظار عربي ولا سيــما أن تركيا الجديدة دأبت على السعي لتحسين صورتها لدى العرب من خلال احتضانها قضية فلسـطين.

ومع ذلك، فإن الصورة القديمة لتركـيا المتـحالفة مع الغرب والعضو في حلف شمال الأطلــسي لم تتبــدد تمامــاً، ومــا زالت الشكوك العربية قائمة في شأن الدور المستقبلي الذي تطمح إليه.

وقد صدر كتاب العرب وتركيا: الحاضر والمستقبل – تحديات الحاضر ورهانات المستقبل عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

Leave a Reply

Your email address will not be published.