رسالة توضيح الى جريدة الأخبار الأغر،

تحية وبعد،

قرأنا في العدد /1748/ يوم الأربعاء الواقع في 4 تموز 2012 في فقرة استراحة – إحدى الأسئلة في الكلمات المتقاطعة: “أعلى قمة جبلية بتركيا، وهو بركان نائم، تغطيه الثلوج استقرت سفينة نوح على قمته”. ثم أتى الجواب في العدد /1749/ يوم الخميس الواقع في 5 تموز 2012 أنه (أرارات).

وانطلاقاً من الحفاظ على مصداقية الجريدة المعهودة، وضرورة تقديم التاريخ بشكله الصحيح للقارئ العربي آثرنا الى توضيح حقيقة أن جبل أراراد كان يقع تاريخياً في أرمينيا، وهو الآن يقع على أراضي أرمينيا الغربية والمحتلة من قبل تركيا. أما بالنسبة للتسمية، فالأتراك يسمون الجبل (أغري داغ) بينما اسمه التاريخي الأرمني هو (أراراد)، وقد جاء في الإجابة (أرارات)، ما يستدعي الثناء لعدم ذكر التسمية التركية. مع العلم أن جبل أراراد هو رمز لأرمينيا والشعب الأرمني.

ولذلك وجب التوضيح، ولكم منا فائق التقدير،

ملحق أزتاك العربي

بيروت، لبنان

www.aztagarabic.com

www.aztagdaily.com

editor@aztagarabic.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.