وفد حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) يشارك في اجتماعات الاشتراكية الدولية ويقدم تأكيدات حول أرتساخ

أفاد المكتب الاعلامي لدى حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) أن وفداً من الحزب شارك في اجتماعات الاشتراكية الدولية التي جرت بين 23-24 تموز في مولدوفا ضمن الاجتماعات الدورية للجنة رابطة الدول المستقلة والقوقاز والبحر الأسود، حيث حضرها ممثلين الدول الأعضاء: لمولدوفا وبلروسيا وجيورجيا وأوكرانيا وروسيا وكازاخستان وأرمينيا وبولونيا وهنغاريا واليونان. وجرت الاجتماعات بحضور الأمين العام للاشتراكية الدولية لويس أيالا.
كان وفد حزب الاتحاد الثوري الأرمني (الطاشناك) المشارك يضم ممثل الحزب لدى الاشتراكية الدولية ماريو نالبانديان (الذي ترأس الجلسة) ومسؤول المكتب السياسي والقضية الأرمنية كيرو مانويان. وجرت مناقشة أمور ستطرح في القمة المقبلة والأفق الاقتصادية، وترسيخ الديموقراطية وتعزيز الحقوق في بلاد المنطقة، وفتح أفق الحوار لتفادي الأزمات في المنقطة.

في نهاية الاجتماع تبنى وفد حزب الطاشناك بياناً تضمن ما يلي:

أبدت لجنة الاشتراكية الدولية عن قلقها لتصريحات أذربيجان الأخيرة، بشأن الاشتباكات الحاصلة على الحدود بين أرمينيا وكاراباخ الجبلية، وكذلك وجود تهديدات لبدء الطيران المدني بين كاراباخ وأرمينيا على عكس ما أعطي من ضمانات لمجموعة مينسك.

ومن أجل استئناف العمل مع أطراف النزاع ستجري الاشتراكية الدولية الاتصالات اللازمة للحوار مع الأوساط السياسية في أذربيجان.

كما أكد المشاركون على أن حقوق المواطن الذي يعيش في بلد غير معترف به لا يحرمه من حقوقه الأساسية وحرياته، كما جاء في المواد المتصلة في الاتفاقية الدولية للأمم المتحدة. ومن هذا المنطلق يمكن تقييم الانتخابات التي جرت في كاراباخ الجبلية.

وسيبقى الحزب حريصاً إزاء حقوق الانسان والقيم العامة والديموقراطية، وسيتابع هذا المنحى في المستقبل.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.