أرمن قرى جبل موسى

“الأرمن في الساحل السوري في نهاية القرن العشرين حتى اليوم”

بقلم الدكتور نوراير مانجيان 

بعد عودة المهجرين الأرمن من بور سعيد، ازدهرت القرى من جديد حيث زرع الأهالي التفاح والليمون والبرتقال.

في عام 1939 تآمرت الحكومة الفرنسية مع الحكومة التركية وسلمت سنجق الاسكندرون (لواء الأسكندرون) إلى تركيا في 14-24 تموز 1939.

وهاجر 15 ألف أرمني من قراهم و135 ألف عربي (كتاب سنجق الاسكندرون، أوديس سانجيان، دمشق، 1980). وتعيش حاليا بعض العائلات الأرمنية في قرية “وقف” فقط.

يعيش أرمن جبل موسى اليوم في لبنان (في عنجر) وأرمينيا وأمريكا والمانيا وأستراليا  وسوريا، وأنا ابن عائلة أرمنية لوائية، ولدت قي اللاذقية.

 

(الصورة: صلبان حجرية في كنيسة الأرمن في قرية “الوقف” في جبل موسى، تصوير د. نوراير مانجيان عام 1999)

 

المقالة جزء من سلسلة مقالات بعنوان “الأرمن في الساحل السوري في نهاية القرن العشرين حتى اليوم”

خاص لملحق أزتاك العربي

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.