السياسة الخاطئة لوسائل الاعلام العالمية تجاه أرتساخ


من النادر أن نصادف في وسائل الاعلام العالمية معلومات صحيحة وحيادية حول أرتساخ، وعند التطرق الى مسألة النزاع في كاراباخ الجبلية تعتبر بعض وسائل الاعلام أنه من واجبها تقديم أرتساخ من وجهة نظر أذربيجانية، وتستخدم مصطلحات مثل “أراضي منفصلة من أذربيجان”، ويتناسون أنه لم يكن هناك أي دولة باسم أذربيجان موجودة على الخرائط العالمية في أي وقت من الأوقات وتضم على أراضيها أرتساخ. لا تذكر الوسائل الاعلامية أيضاً تلك الحقائق المتعلقة بحقوق الشعب الأرمني في أرتساخ، والسياسية غير الانسانية التي اعتمدتها السلطات الأذربيجانية السوفيتية ضد الأرمن في أرتساخ.

غالباً يتم الاشارة الى اللاجئين الأذربيجانيين وينسون مئات الآلاف من اللاجئين الأرمن وكذلك الآلاف من المدنيين الذين راحوا ضحية القنابل والتفجيرات من قبل أذربيجان.

يبدو أنه بالنسبة للمجتمع الدولي رائحة النفط حادة أكثر من رائحة الدم، ويبدو أن النفط له قيمة أكبر من الحقيقة والانسانية. فتلك الأخطاء المرتكبة من قبل المجتمع الدولي يمكن أن تؤدي الى توتر جديد في المنطقة.

يعتبر هذا الفيلم الذي أنتجته قناة “فرانس 24” من التقارير النادرة التي تتناول نسبياً قضية كاراباخ بشكل حيادي وحقيقي. يمكن متابعة الفيلم على الرابط التالي:

International media’s wrong policy and behavior to Artsakh

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.