كنيسة القديسة العذراء في جبل ماروت في “صاصون” ضحية لانتهاك تركي جديد

منذ فترة طويلة تتوارد الأنباء عن تدمير النصب التذكارية الأرمنية، لكن هذه المرة الضحية كانت كنيسة القديسة العذراء في أعلى جبل ماروت الذي يبلغ ارتفاعه 2983 متر في منطقة صاصون حيث جرت العادة أن يزورها الأرمن من تركيا وأرمينيا في الثلاثين من شهر تموز من كل عامٍ.

ويقول مدير مركز الدراسات لشؤون أرمينيا الغربية هايكازون ألفرتسيان: “لقد قاموا بتدمير الكنيسة قبل سنوات، إنها ليست المرة الأولى، إنها إبادة ثقافية تشنها السلطات التركية على أرمينيا الغربية”.

ويضيف بأن هذه المرة قاموا بتدمير الدير الصغير المتبقي في كنيسة القديسة العذراء في جبل ماروت (ماراتوك) في منطقة صاصون، مبررين أنهم يبحثون عن الذهب. لكن هذه التبريرات فارغة فمن يبحث عن الذهب يقوم بنبش الأرض ولا يدمر سطح الكنيسة.

ويشير ألفرتسيان الى “أن اختيار الكنيسة ليس محض صدفة، ففي شهر تموز من كل عام يقوم الأرمن بزيارة حج الى تلك الكنيسة. وتم تدمير السطح عن قصد لكي يتآكل المبنى ويتهاوى الدير من المطر لاحقاً”.

وقد قام “اتحاد الأرمن في صاصون” برفع دعوى موثقين التدمير بالصور، ومطالبين بإعادة ترميم الكنيسة.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.