أرمينيا تجمد علاقاتها الدبلوماسية مع المجر في خلاف بسبب مقتل جندي

يريفان (رويترز) – قالت أرمينيا إنها جمدت علاقاتها الدبلوماسية مع المجر يوم الجمعة لأنها سمحت لجندي أذربيجاني كان قد قتل ضابطا أرمنيا في عام 2004 بالعودة إلى بلاده حيث صدر عفو عنه على الفور وأطلق سراحه.

وقال بيان نشر على الموقع الالكتروني للرئيس الأرمني سيرج سركسيان إنه ابلغ مجلس الأمن الأرمني “ينبغي أن تدرك السلطات المجرية أنها ارتكبت خطأ فادحا. إنهم فعليا عقدوا صفقة مع السلطات الأذربيجانية.”

وبدأ الخلاف بعدما أصدر الرئيس الأذربيجاني الهام علييف عفوا عن راميل صفروف الذي كان قد عوقب بالسجن مدى الحياة لقتله الضابط الأرمني كوركين ماركاريان اثناء تدريب لحلف شمال الأطلسي في المجر عام 2004.

ووافقت المجر على إعادة صفروف إلى أذربيجان حيث وصل يوم الجمعة بعدما حصلت على تأكيدات بأنه سيقضي عقوبته.

وبعد ساعات من الإعلان عن الافراج عن صفروف دعا سركسيان إلى اجتماع طارئ لمجلسه الأمني. وقال في بيان وزعته حكومته “أعلن رسميا أننا ابتداء من اليوم نوقف كل العلاقات الدبلوماسية والعلاقات مع المجر.”

وتدور خلافات بين ارمينيا وأذربيجان منذ الحرب بين الأذربيجانيين والأرمن في عام 1991 بشأن جيب ناغورنو قره باغ الذي تسكنه أغلبية ارمنية. ووقع اتفاق هدنة عام 1994 لكن العلاقات ما زالت متوترة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.