تغطية الصحافة العربية حول تسليم السلطات الهنغارية المجرم الأذري لأذربيجان وقطع العلاقات الدبلوماسية بين أرمينيا وهنغاريا

    بعد إعلان تسليم السلطات الهنغارية لأذربيجان المجرم الأذري راميل سافاروف الذي قتل الضابط الأرمني كوركين ماركاريان خلال دورة في بودابيست ضمن تدريبان لحف الشمال الأطلسي عام 2004، وأعلان أذربيجان عن العفو عنه مباشرة رغم وعدها باستكمال حكمه في أذربيجان، تلاه رد فعل من جمهورية أرمينيا بقطع العلاقات الدبلوماسية بين أرمينيا وهنغاريا.

وقد تناقلت وكالات الأنباء والصحف العربية هذا الحدث بكثافة، ونبدأ مع “أخبار مصر” التي أوردت العنوان “أرمينيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية بالمجر”، وقالت “يرجع السبب في ذلك إلى إطلاق المجر سراح ضابط من أذربيجان كان قد أدين عام 2004 بقتل أحد الجنود الأرمينيين على أراضي المجر” مضيفة أنه “تسود حالة من العداء بين كل من أرمينيا وأذربيجان. وتتحكم أرمينيا بعد خوض حرب مع أذربيجان في إقليم ناجورنو كاراباخ الذي ينص القانون الدولي على أنه جزء من أذربيجان”. أما “اليوم السابع” فاختارت العنوان “أرمينيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع المجر”.

وذكرت “شبكة رصد الأخبارية” (مصر) أن رئيس أرمينيا يقرر تعليق العلاقات الدبلوماسية مع المجر، “أفادت تقارير أرمينية بأن أذربيجان عرضت في الفترة الأخيرة صفقة على المجرتقوم الأولى بمقتضاها بدفع كفالة تتراوح بين 2 و 3 مليار يورو مقابل قيام بودابست بتسليم سافاروف، المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة من المحكمة المجرية للسلطات الأذرية”، مضيفة الى أنه “يذكر في هذا الصدد أن العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان تشهد توترا منذ نشوب الصراع المسلح بينهما بشأن إقليم «ناغورني قره باخ» أواخر ثمانينيات القرن الماضي، إثر إعلان الإقليم ذي الأغلبية الأرمينية انفصاله عن أذربيجان”.

كما ذكر اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري أن “أرمينيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية بالمجر”، أما “النشرة” اللبنانية فأفادت بأن “الرئيس الارميني يعلن عن انقطاع العلاقات الديبلوماسية مع المجر” مذكرة بأقوال الرئيس سركيسيان، أن “بلاده قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع المجر، بعدما أطلقت سراح جندى بجيش أذربيجان أدين بضرب جندى أرميني حتى الموت”.

أما “البيان” الإماراتية فقالت: “قطعت جمهورية أرمينيا علاقاتها الدبلوماسية مع المجر، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي، على خلفية إطلاق المجر سراح ضابط من آذربيجان كان أدين عام 2004 بقتل أحد الجنود الأرمينيين على أراضي المجر”.

وحول موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الحدث نقلت “المصراوي” ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية تحت عنوان “أوباما قلق بعد قرار اذربيجان العفو عن جندي قطع رأس ارمني”، وأوردت كلام الناطق باسم مجلس الامن القومي بأن “الرئيس اوباما قلق جدا من القرار الذي اعلنته اذربيجان بأن الرئيس وقع عفوا عن راميل صفروف”. وأضاف ان الولايات المتحدة ابلغت باكو “بخيبة املها” من القرار.

وتابع في بيان أن “هذا الاجراء مخالف للجهود الحالية من اجل خفض التوتر وتشجيع المصالحة” بين ارمينيا واذربيجان. وأكد ان واشنطن “ستطلب تفسيرا من المجر” حول قرار تسليم الجندي الى اذربيجان.

كذلك موقع “لبنان الآن” أفاد عن البيان ذاته مضيفاً كلام الرئيس الأرمني بأن أذربيجان والمجر باعمالهما المشتركة مهدتا الطريق لتكرار هذه الجرائم، وأنه لا يستطيع ان يسمح بذلك وجمهورية ارمينيا لا تستطيع ان تسمح بذلك. وأشار الموقع الى أنه حكم على صفروف (35 عاما) بالسجن مدى الحياة بعد أن قتل صفروف الضابط الأرمني كوركين ماركاريان.

    2 أيلول 2012

    ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.