فرنسا تعرب عن قلقها بشأن تصاعد التوتر بين أرمينيا وأذربيجان

أعربت فرنسا عن قلقها إزاء تصاعد التوتر بين كل من أرمينيا وأذربيجان المتنازعتين على إقليم كاراباخ الجبلية.

وعبرت الخارجية الفرنسية في بيان صحفي يوم الثلاثاء عن قلقها إزاء الآثار المترتبة عن العفو الرسمي الصادر من السلطات الأذرية في الحادي والثلاثين من أغسطس الماضي للعفو الفوري عن الضابط أذري راميل سافاروف والذي أدين بقتل جندي أرميني منذ ما يقرب من 8 سنوات وتمت محاكمته في المجر قبل تسليمه إلى أذربيجان.

وأضافت أن فرنسا  بحسب البيان  كما باقي مجموعة دول “مينسك” ترى أن هذا القرار من شأنه أن يؤثر سلبا على مسار المفاوضات بين البلدين الجارتين وعلى جهود بناء الثقة فيما بينهما خاصة بعد أن حذرت يريفان أذربيجان من أنها على استعداد لخوض حرب بعد العفو عن الضابط الاذري وترقيته.

يذكر أن مجموعة “مينسك” المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبية تضم إلى جانب فرنسا كلا من الولايات المتحدة وروسيا وتتولى الوساطة بين أرمينيا وأذربيجان في المفاوضات لإيجاد حل سلمي للنزاع حول إقليم كاراباخ الجبلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.