الاتحاد الأوروبي يدين أذربيجان لإعلانه المجرم الذي قتل الضابط الأرمني بطلاً ويدعو الى ضبط النفس

    أفادت وكالات الأنباء أن الاتحاد الأوروبي أدان شريكه الاستراتيجي أذربيجان لإعلانه المجرم لذي قتل الضابط الأرمني بطلاً.

كما أعرب الاتحاد عن “قلقه” إثر العفو الذي منحه الرئيس الاذربيجاني لضابط حكم عليه بعد ادانته بقتل عسكري أرمني، ودعا البلدين الى “ضبط النفس”.

وفي بيان، اعربت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون والمفوض المكلف سياسة الجوار الاوروبية ستيفان فولي عن “قلقهما” ازاء هذه المعلومة، مضيفين ان المسؤولين في الاتحاد الاوروبي “على اتصال مع السلطات المختصة ويتابعون الوضع من كثب”.

واضاف البيان ان اشتون وفولي “يجددان انطلاقا من مصلحة الاستقرار الاقليمي وجهود المصالحة، دعوتهما الى ضبط النفس لدى اذربيجان وارمينيا، ميدانيا وفي تصريحاتهما العامة بهدف تجنب اي تصعيد”.

واكدت ارمينيا الاثنين أنها على استعداد “للحرب” ضد اذربيجان، في مناخ من التوتر الحاد بين البلدين.

حيث كان الرئيس الاذربيجاني الهام علييف قرر منح راميل سافاروف العفو فور عودته الى البلاد بعد تسليمه من المجر حيث كان يمضي عقوبة السجن المؤبد لجريمة القتل التي ارتكبها في 2004 في هذا البلد.

وكان راميل سافاروف قطع رأس الضابط الأرمني كوركين ماركاريان وهو نائم أثناء دورة تدريب نظمها الحلف الاطلسي في بودابست لعسكريين متحدرين من دول الاتحاد السوفياتي السابق.

Leave a Reply

Your email address will not be published.