تركيا تحتج على تناول إبادة الأرمن بمناهج فرنسا

بعثت تركيا الى السلطات الفرنسية رسالتين تحتج فيهما على مواد متصلة بإبادة الأرمن أدرجت في كتب التاريخ الفرنسية والتي اعتبرت انها تتضمن “مزاعم لا تمت الى الحقيقة”، بحسب ما أفادت وكالة انباء الأناضول التركية.

ونقلت السفارة التركية في باريس مذكرة دبلوماسية الى وزارة الخارجية الفرنسية ورسالة الى وزارة التعليم تشكو فيها من تخصيص مساحة اوسع هذه السنة في الكتب المدرسية لمجازر الارمن في 1915-1917.

ونقلت الوكالة أن تركيا عبرت في الرسالتين عن “رد فعل ازاء مزاعم لا تمت الى الحقيقة ويتم تدريسها بصورة منحازة في كتب التاريخ”.

وجاء في الرسالتين اللتين تحملان توقيع السفير التركي تحسين برقوغلو ان التاكيدات الواردة في هذه الكتب “لا تستند الى معلومات محايدة، وتبني تأكيداتها على وثائق مزورة”، كما عبرت تركيا في الرسالتين عن انزعاج العائلات ذات الاصول التركية المقيمة في فرنسا من هذه الكتب والتي يدرس ابناؤها في المدارس الفرنسية.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة “زمان” المقربة من الحكومة في نسختها الانكليزية ان انقرة تحتج لا سيما على الاشارة في المناهج الى برقيات نسبت الى القائد العثماني طلعب باشا في تلك الحقبة مؤكدة انها مزورة.

وردت وزارة التربية الفرنسية بأن فرنسا اعترفت رسمياً عام 2001 بالمجزرة الأرمنية عام 1915 وإدخال المواضيع عن المجزرة في الكتب الدراسية أمر طبيعي. وجاء في رد الوزارة أن المواد التي تتضمنها الكتب الدراسية أعدّها علماء ومحررون مختصون، أما في ما يتعلق بجديتها فيجب أن نشير الى أنها دُرست بالتفصيل.

وكالات

Leave a Reply

Your email address will not be published.