البرلمان الأوروبي يتبنى قراراً بشأن قضية القاتل الأذري سافاروف

تبنى البرلمان الأوروبي البارحة قراراً بشأن قضية راميل سافاروف، حيث أفيد في القرار ما يلي:

“انطلاقاً من القرارات المتخذة سابقاً حول الوضع السائد في أذربيجان وخاصة القرارات المتعلقة بحقوق الانسان، والبيان الصادر عن هيئات الاتحاد الاوروبي في 3 ايلول فيما يتعلق بإطلاق سراح راميل سافاروف، وبموجبها تحركت هنغاريا وفقاً لواجباتها الدولية، (بشأن التسليم وفق التجربة في القانون الدولي، واللجنة الأوروبية حول التسليم، وخاصة اتفاقية تسليم المحكومين، والرسالة الرسمية التي بعث بها نائب وزير العدالة الأذري ولاية زاهيروف الى وزير العدالة والادارة العامة الهنغاري)، فإن البرلمان الأوروبي يلاحظ أن العفو الصادر عن الرئيس علييف في هذا التوقيت يشكك في دوافع التماس طلب تسليم سافاروف الى أذربيجان، والتي لا تتفق مع مضمون رسالة نائب الوزير الأذري ولاية زاهيروف الموجهة الى هنغاريا في 15 آب.

ونتيجة لذلك قطعت أرمينيا علاقاتها مع هنغاريا في 31 آب 2012.

وحسب القرار فإن منح العفو لقاتل الضابط الأرمني يثير التوتر في المنطقة.

آخذين بعين الاعتبار ما جاء أعلاه فإن البرلمان الأوروبي،

  1. يتأسف لاستقبال القاتل راميل سافاروف بقدر كبير من الترحيب في أذربيجان، وكذلك لمنحه رتبة عقيد ومبلغاً يوازي راتب 8 سنوات.
  2. يشجع أرمينيا وأذربيجان لاستكمال عملية المصالحة.
  3. يذكر أن اتفاقية الشراكة التي يتم التفاوض من أجلها حالياً مع أذربيجان تتضمن أحكاماً حول الدفاع عن حقوق الانسان ومعاييراً ينبغي الالتزام بها.
  4. يدعو السلطات الأذرية لبذل الجهود لتحسين النظام القضائي كاملاً، وخاصة إجراءات المقاضاة والمحاكمات والادانة والسجن والطعون.
  5. يدعو أذربيجان الالتزام بكافة الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان حول هذا البلد.
  6. يوصي رئيس البرلمان الأوروبي بنقل هذا القرار الى البرلمان الأوروبي واللجنة ومكتب العمليات الأوروبية الخارجية وحكومات وبرلمانات أذربيجان والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.