حوار القبس مع السفير الأرمني في الكويت

السفير الأرمني: القيادة السياسية وعدتنا بالمساعدة في بناء كنيسة

ليلى الصراف

كشف السفير الأرمني لدى الكويت فادي تشارتشو غليان ان وزير خارجية بلاده سيزور الكويت في نوفمبر المقبل على رأس وفد يضم مختلف القطاعات، لافتاً الى ان الزيارة سيتخللها توقيع 4 اتفاقيات تعاون مشترك بين البلدين، ابرزها اتفاقية اعفاء الدبلوماسيين من تأشيرة الدخول الى البلدين، بالاضافة الى تأسيس شركة كويتية ارمنية مشتركة الى جانب اتفاقيات، لم تحدد بعد أطرها، تتعلق بالسياحة والصحة والتبادل التجاري والثقافي.

كلام السفير غليان جاء في مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر السفارة الأرمنية بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني لبلاده، وقال “جدول زيارة وزير الخارجية الأرمني سيكون حافلا، حيث سيتخللها زيارة الى غرفة التجارة والصناعة والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية”.

وأشاد بجهود وتعاون اعضاء غرفة التجارة والصناعة الكويتية، بالاضافة الى الدور المهم والمميز للصندوق الكويتي للتنمية والهيئة العامة للاستثمار، مؤكداً ان التعاون مع هاتين الجهتين يقف على أرض صلبة وقوية. وكشف النقاب عن ان الصندوق الكويتي يمول بناء مستشفى في يرفان، وان وفدا سيزور العاصمة الأرمنية لهذا الخصوص.

وفد طلابي: وأشاد السفير الأرمني بالتعاون المشترك بين البلدين في المجالات التعليمية، مشيراً الى ان وفداً من الطلبة الارمن سيدرسون في جامعة الكويت، والعكس طلاب كويتيون سيدرسون في جامعة يرفان الحكومية، متوقعاً ان تدخل هذه الاتفاقية حيز التنفيذ في غضون السنتين المقبلتين.

طيران مباشر: وحول آخر التطورات بين البلدين، ذكر السفير غليان ان هناك مناقشات تجري الآن بين سفير الكويت في ارمينيا بسام القبندي والمسؤولين الأرمن بغية فتح اجواء الطيران المباشر بين البلدين والذي يربط بين مطار الكويت ويرفان وان هناك جهودا كبيرة لتذليل الصعوبات بهذا الشأن.

وكشف السفير عن جهود مشتركة لزيارة عدد من الاطباء الأرمن للكويت في اطار تعزيز اتفاقية التعاون الطبي بين البلدين مع حلول العام المقبل، مؤكداً في الوقت نفسه ان هناك 5 اطباء بين جراحين واستشاريين واطباء قلب يعملون في المستشفيات الكويتية.

الكنيسة الأرمنية: وفي معرض رد السفير غليان على سؤال حول اذا ما كانت السفارة قد أخذت وعوداً من الحكومة الكويتية بشأن تخصيص أرض للجالية الارمنية لبناء دور العبادة الخاصة بهم، قال “لقد تقدمت الجالية الارمنية في الكويت بطلب ورجاء من القيادة السياسية بانشاء كنيسة خاصة بهم”.

وعد: واضاف «حصلنا على وعد كريم بمساعدة الجالية بهذا الشأن، لكنه عاد ونفى ان تكون الجالية قد حصلت على قطعة ارض، وقال: لا نعلم شكل المساعدة التي سيقدمها صاحب السمو الامير، ولكننا متأكدون ان الكويت دولة صديقة، وستساعد ابناءها الارمن قدر الامكان لتأسيس كنيستهم.

ضد الإساءة للإسلام: وعلق على سؤال حول الفيلم المسيء للرسول (ص) «انا لم اشاهد الفيلم ولا انوي مشاهدته لانه امر مقزز وعمل مشين، لان كل عمل او كلام او تعبير عن اساءة للاديان امر مرفوض وغير مقبول، وأريد ان اوضح ان الجالية الارمينية المتواجدة في العالم العربي تعيش بسلام ومحبة مع الجميع، مؤكدا احترام الارمن للاسلام والمسلمين والقيم التي تحقق التعايش السلمي بين الناس. ودان السفير غليان بالوقت نفسه مقتل السفير الاميركي في ليبيا، مشيرا الى ان جميع الارمن يرفضون تقبل مثل هذه الاعمال السيئة.

الوضع في سوريا: وفيما يتعلق بالوضع السوري وآلية اجلاء الرعايا الارمن من سوريا، قال السفير، ان ما يحدث في سوريا اليوم هو جرح للشعب الارمني، ونحن نتأسف لمثل تلك المآسي ومن حق الشعب السوري تقرير مصيره، وانوه الى ان اكثر من 80 الف ارمني يعيشون في مدينة حلب، وخلال الايام الثلاثة الماضية قتل اكثر من 10 من الارمن في حلب، ونحاول مساعدة الجالية هناك ونهتم لامرهم، وتمنى السلم والامن للشعب السوري لانهاء العنف بالطرق السلمية.

وفيما يتعلق بالوضع الارميني والية انهاء النزاع مع الجانب الاذربيجاني علق السفير، بلادنا تبذل قصارى جهدها من اجل تسوية المسألة بالطرق السلمية، منوها في الوقت نفسه الى ان بلاده لم تتسلم اي مقترح اذرى بهذا الخصوص، مجددا تنديد بلاده لما قام به الضابط الاذري رامين سفاروا الذي قتل الجندي الارمني بالفأس وحكم عليه بالمؤبد في المجر ولاسباب غير معروفة نجده رحل الى اذربيجان ويتوج كبطل قومي بعد ان حصل على عفو رئاسي طليق اليدين.

أرض محايدة: وبخصوص زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان لاذربيجان، وان كانت تحمل مضامينها رسالة الى الارمن قال: لم نر ان الزيارة حملت جديدا في الملف الاذري – الارمني، ونحن نعلم جيداً المساندة التركية لاذربيجان، مجددا رفض بلاده للمقترح التركي بلقاء الرئيس الاذري بالرئيس الارمني في اسطنبول.

خطوة السفارة: اشاد السفير الارمني فادي غليان بعمق العلاقات الكويتية الارمنية التي تمتد الى 20 عاما، واشاد بالخطوة الكويتية بفتح سفارة كويتية في يرفان ودور السفير الكويتي بسام القبندي في ارمينيا في تعزيز العلاقات بين البلدين.

أسبوع ثقافي: قال السفير الارمني غليان ان التوأمة الثقافية التي يعد لها البلدان بشكل كبير سيتمخض عنها اقامة اسبوع ثقافي كويتي في يرفان للتعريف بالمجتمع الكويتي وسيكون قبل نهاية العام.

معرض المخطوطات: ذكر السفير الارمني ان السفارة بصدد تنظيم معرض المخطوطات العربية القديمة في الكويت من القرنين السادس والسابع الميلادي والموجودة الآن في دار المخطوطات الارمنية.

شركات كويتية: اشار السفير الأرمني فادي غليان الى ان الشركات الاستثمارية الكويتية تشارك بشكل نشط في السوق الارمنية، متوقعا ان يتم تدشين الشركة المشتركة قريباً.

القبس

Leave a Reply

Your email address will not be published.