الاحتفال بعيد استقلال جمهورية أرمينيا في الكويت

أقامت سفارة جمهورية أرمينيا في الكويت حفل استقبال بمناسبة عيد استقلال جمهورية أرمينيا. حضر الحفل وزير التجارة والصناعة أنس الصالح، والشيخة فريحة الأحمد رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية، وأفراد أسرة الصباح، ومحافظ الاحمدي، والسفراء المعتمدين في الكويت، وأعضاء الطائفة الأرمنية في الكويت، وحشد من الاعلاميين والصحفيين.

وأكد الصالح أن جمهورية أرمينيا تشكل عمقاً صناعياً وغذائياً مهماً، وأن الكويت تحرص على التواصل معها وخصوصا مع القطاع الخاص هناك، لافتاً الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين في تزايد ملحوظ ولكن ليس بالطموح المطلوب، لافتا الى أن دور وزارة التجارة والصناعة ينصب في تقوية العلاقات التجارية بين البلدين ومع كل بلدان المنطقة.

أما بخصوص موقف الكويت من الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا، أكد الصالح أن الكويت تلتزم دائما موقف الحياد، وتتعامل مع كل الدول الصديقة بشكل متزن وبمسافة واحدة.

ومن جهته، أكد السفير الأرمني فادي غاليان عمق العلاقات التي تجمع بلاده بالكويت التي وصفها بالجيدة جدا، وخصوصا في المجال السياسي، لافتا أنهم يسعون حاليا الى تطوير العلاقات الاقتصادية والثقافية بشكل مكثف ومستمر وبما يخدم مصالح وتطلعات لبلدين. وقال: خلال تواجدي في الكويت سعينا الى فتح كل مجالات التعاون، حيث ركزنا في الآونة الأخيرة على تأسيس شراكة ثقافية بين عاصمتي البلدين والتي من ضمنها تنظيم يوم ثقافي للكويت في العاصمة الأرمينية، بالإضافة الى تعاون تعليمي وثقافي مع جامعة الكويت، ونحن اليوم بصدد تنظيم زيارات متبادلة بين رجال الأعمال والمستثمرين للمساهمة في تعزيز المجال الاستثماري والتنموي والتجاري بين البلدين. وأعلن أن وزير خارجية أرمينيا سيقوم بزيارة الى الكويت قبل نهاية السنة الحالية وذلك من اجل تشكيل لجنة مشتركة مع وزارة الخارجية الكويتية تعنى بتبادل الاستشارات السياسية وتقوية العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وحول المتطلبات للحصول على التأشيرة الأرمنية، أشار غاليان الى أن المواطن الكويتي يستطيع الحصول على التأشيرة من مطار أرمينيا مباشرة، لافتا الى أن كل مواطن كويتي لا يرغب في الانتظار في مطار لأخذ التأشيرة يستطيع الحصول عليها مباشرة من السفارة في مدة لا تتجاوز الخمس دقائق فقط.

أما بالنسبة لمطالباتهم المستمرة للسلطات الكويتية بمنحهم أرضاً لبناء كنيسة جديدة للجالية الأرمنية، قال السفير: المجتمع الأرمني موجود في الكويت منذ عام 1955، والكنيسة الحالية والتي تخدم 6 آلاف أرمني صغيرة ومبناها مؤجرا، والمواطنون الأرمن خاطبوا المسؤولين في الدولة من أجل مساعدتهم للحصول على كنيسة جيدة، مضيفاً ان الكنيسة الأرمنية في الكويت تغطي منطقة الخليج كلها، ورئيس الكنيسة لمنطقة الخليج هو في الكويت، متمنياً أن يتم تلبية طلبهم في أقرب وقت، وخصوصا أن المواطنين الأرمن لديهم تاريخ طويل وقديم في هذه الأرض الطبية، ولايريدون تغيير مكان الكنيسة لأنهم يكنون حباً عميقاً وصادقا تجاه الكويت ويشعرون أنها بمثابة بلدهم، مدللاً باخلاص الأرمن أيام الغزو العراقي الغاشم وعدم مغادرتهم للبلاد. وأشاد السفير غاليان بالجهود الكبيرة التي يقوم بها سفير الكويت في أرمينيا بسام القبندي منذ اللحظة الأولى لافتتاح السفارة قبل عام تقريبا في العاصمة الأرمنية.

وشهد الحفل عرض فيلم عن أرمينيا، كما تم عرض بعض المنتوجات التقليدية الأرمينية على هامش الاحتفالية واستقبلت الأرمينيات بالزي التقليدي الضيوف.

مصادر كويتية

Leave a Reply

Your email address will not be published.