الكاثوليكوس آرام الأول يحضر القمة الروحية المسيحية -الاسلامية في بكركي ويقول: “المسيحية والاسلام تعايشتا في الشرق الأوسط لقرون طويلة”

بدأت في المقر البطريركي في بكركي القمة الروحية المسيحية -الاسلامية برئاسة البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي والتي ستبحث في ملفات عدة.

وقد حضر الى بكركي على التوالي: كميل منسى، حارث شهاب، وميشال عبد عن اللجنة المسيحية – الاسلامية للحوار، الاب هادي ضو منسق العلاقات بين الاديان في بكركي، ممثل الطائفة الاشورية عمانوئيل يوحنا، مطران السريان الارثوذكس جورج صليبا، الاب رويس الاورشليمي عن الاقباط الارثوذكس، رئيس المجمع الاعلى للطائفة الانجيلية في سوريا ولبنان القس سليم صهيوني، القس رياض جرجور، النائب البطريركي العام المطران بولس صياح، المطران ميشال قصارجي عن الكلدان، بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس الياس عودة، مدير عام المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى نزيه جمول، رئيس الطائفة العلوية الشيخ اسد الله عاصي، كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس آرام الاول كيشيشيان على رأس وفد من مطارنة الطائفة، رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان والمفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، مطران اللاتين بولس صياح، وممثل بطريرك الارمن الكاثوليك نرسيس بيدروس التاسع عشر المونسينيور باتريك مراد، مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن.

وفي مستهل القمة، القى الراعي كلمة اكد فيها ان “الاساءة للنبي محمد هي اساءة للمسلمين والمسيحيين”، وقال: “المفروض ان نتوصل الى قرار نهائي وليس ان ندين فقط”، مشددا على “ضرورة ان تتحمل الاسرة الدولية مسؤوليتها”، ومعتبرا ان هذه “الاساءات تزعزع السلامة بين الناس”. وقال: “من يزدرىء الدين فهو يزدرىء الله، يجب ان يكون هناك موقف، لا بالتكسير ولا بالضرب، موقف نتوصل فيه الى قرار نهائي”.

ومن جهته قال الكاثوليكوس آرام الأول “لا يحق لأحد أو لمجموعة الإساءة لشخصيات أو قيم أو مبادئ أو تقاليد مقدسة من قبل أديان أخرى. فهذا لا يعتبر حرية التعبير، بل إساءة للقيم والمبادئ المقدسة. نحن ندين بشدة الفيلم المسيء للاسلام وكل الخطوات المماثلة. المسيحية والاسلام يؤمنان بالسلام وليس العنف، يؤمنان بالحوار وليس النأي. فهذه الديانات تعايشت في الشرق الأوسط لقرون طويلة، ومن الضروري الاستمرار بهذا التعايش بروح متجددة”.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.