اتهامات وزير الخارجية الأذربيجاني لأرمينيا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

تستمر أذربيجان في سياستها باستغلال المنابر الدولية في توجيه اتهامات ضد أرمينيا والاستمرار في سياسة الكذب. حيث قال وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في كلمة ألقاها في 28 ايلول الحالي في الدورة الـ67 للجمعية العامة للأمم المتحدة إنه “لا شك في تعايش المجتمعين الأذربيجاني والأرميني “لإقليم قراباغ الجبلي” في جو من السلام وكتفا إلى كتف معا في هذا الإقليم الأذربيجاني ذات يوم. فقد نجد في النهاية أنه لا بديل لكل من السلام والاستقرار والتعاون الإقليمي المتبادل المثمر. وإن أذربيجان هي الطرف الأكثر اهتماما بحل النزاع عاجلا سلميا”.

ومحاولة من الوزير في تضليل الجمعية العامة للأمم المتحدة أضاف بأن أذربيجان مهتمة لمبادرات مختلف المنظمات غير الحكومية في أوروبا بشأن إقامة لقاءات بين المجتمعين الأذربيجاني والأرميني حول تسوية مسألة جمهورية كاراباخ الجبلية. وأنه “يجب على ارمينيا أن تدرك في نهاية المطاف أن طموحاتها ضد جيرانها وسياستها الاستفزازية المعتمدة على العداوة ستفشل ولن تنجح أبداً”.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.