استيباناكيرد تحذر من أن عرقلة أعمال المطار يعني إعلان الحرب

“سيبدأ مطار جمهورية كاراباخ الجبلية أعماله في الأيام المقبلة”، أعلنت المتحدثة باسم مديرية الطيران المدني في أرمينيا، نيللي تشيرتشيان.

وقد جرت جملة من التحديثات واسعة النطاق في مطار استيباناكيرد، حيث تم تأجيل افتتاحه عدة مرات بعد تهديدات أذربيجان في وصول طائرات للركاب إلى عاصمة جمهورية كاراباخ الجبلية.

وحذر المتحدث باسم الرئاسة في جمهورية كاراباخ دافيد بابايان من أي محاولة لعرقلة تشغيل المطار أو اسقاط طائرات ركاب من عواقب وخيمة. واضاف “اذا أذربيجان يحاول بأي شكل من الأشكال لإعاقة تشغيل مطار استيباناكيرد أو إسقاط الطائرات المدنية لدينا، وسوف يعني إعلان الحرب”، ووصف بابايان تهديدات باكو المستمرة لاسقاط الطائرات المدنية كجزء من السياسة الفاشية التي تتبعها باكو.

يذكر أنه تم بناء مطار استيباناكيرد في عام 1974 واستقبل رحلات من يريفان وباكو. وفي عام 2008 بدأ بناء المبنى الرئيسي الجديد للمطار، الذي يشبه النسر مع أجنحة مفتوحة. وخلال هذه الفترة تم توسيع المدرج لكي تتمكن من استقبال رحلات الطائرات الحديثة.

قالت إدارة الطيران المدني الأذرية أن الرحلات بين يريفان-استيباناكيرد المخططة ستشكل “انتهاكاً” للمجال الجوي لأذربيجان المعترف بها دوليا وأن اتخاذ تدابير مماثلة حول هذا أمر لا مفر منه. يذكر أنه من المرجح أن يتم إطلاق خدمة طيران قريباً وفق مسؤول في استيباناكيرد.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.