مكتبة المخطوطات القديمة في أرمينيا (الجزء الأول)

المكتبة كمركز لحفظ المخطوطات القديمة الأرمنية والعالمية

بقلم  الدكتور نوراير مانجيان

تعد المكتبة مخزن جواهر وكنوز الحضارة الأرمنية والعالمية للقرون الماضية وسميت باسم  ميسروب ماشدوتس. ويعتبر المجمع بناء فريد من حيث الشكل والتكوين وقد شيد في عاصمة أرمينيا يريفان عام 1959 من قبل الحكومة الأرمينية السوفيتية بتصميم المهندس الأرمني القدير مارك كريكوريان.

المجمع عبارة عن (قصر وقلعة)، ويضم كنوز الشعب الأرمني من مخطوطات قديمة جدا وكذلك مخطوطات قديمة لمشاهير المفكرين من شعوب أخرى محفوظة وبشكل آمن من كل العوامل.

في عام 2011 أضيف إلى المجمع مبنى آخر ضخم كملحق خلف المبنى منسجم هندسيا وعمرانيا بشكل فريد بحيث لا يرى حفاظا على عظمة المجمع الأم.

البناء الجديد مصمم ومنفذ من قبل المهندس المعماري الأرميني المبدع آرتور ميستجيان الذي هو أيضا كاتب ومغني وصاحب أغنيات إنسانية ووطنية رائعة.

البناء الملحق الجديد متحف فريد فيه كل أدوات التكنولوجيا الحديثة من حيث الإنارة وتكييف البناء وطريقة أتمتة المخطوطات وطريقة عرضها بشكل يبين عبقرية المصمم. وتم تشييد المبنى بتبرعات رجال الأعمال الأرمن في المهجر.

وأمام المبنى الأم نجد تماثيل ضخمة من حجر البازلت لعظماء الأدب والعلوم الأرمنية. وفي المركز الأمامي تمثال الراهب القديس ميسروب ماشدوتس مخترع الأبجدية الأرمنية وبجانبه لوحة ضخمة  للأحرف الـ36 وهو يعلم كتابة الأحرف لتلميذه.

ولد عام 362 وتوفي عام 440 ميلادية. منح مرتبة القداسة من قبل الكنيسة الأرمنية واعتبر عام 405 ميلادية يوم ميلاد الأبجدية الأرمنية. بعد اكتشاف الأبجدية أخذت مهنة الترجمة دفعا واسعا وأصبحت إبداعا ذاتيا. وأول ما ترجم الكتاب المقدس، وقد وصف المستشرق الفرنسي المشهور م. لاغروس في القرنXVIII هذه الترجمة بـ”ملكة الترجمات”. وتقديراً لجهود المترجمين اعتبر تاريخ (13 تشرين الأول) عيد المترجمين. ومنذ القرن الخامس عشر والأرمن حكومة وشعباً في الوطن الأم والمهجر يحتفلون بهذا العيد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.