المجلس الروحاني لليزيديين يقيم المراسم الدينية بتدشين مزار (أيزي) في أرمينيا

 في حدث هام يعتبر الاول من نوعه في تاريخ ايزيدية أرمينيا، اجتمع يوم السبت المصادف 29-9-2012 أكثر من 5 آلاف ايزيدي بالقرب من مقبرة الأيزيديين في قرية  آكناليج التي تبعد حوالي 40 كم عن العاصمة يريفان، حيث تم بناء أول مزار أيزيدي في ارمينيا وعموم قفقاسيا.

وكانوا في استقبال المجلس الروحاني الاعلى والوفد المرافق، وذلك للقيام بمراسيم التدشين. تجدر الاشارة إلى أن المجلس الروحاني الاعلى برئاسة الامير تحسين سعيد عقد إجتماعا تشاورياً للتباحث حول منح الشرعية الدينية للمزار والآليات والمراسيم الدينية اللازمة بإفتتاح مزار ديني، خاصة وأنه يعتبر أول حدث. وقرر المجلس الروحاني الأعلى منح الشرعية الدينية وتسمية المزار بـ(مزار ايزي)، لكي يكون جامعا لكل الايزيديين في ارمينيا.

كما تقرر ان تكون كافة خيرات المزار لصالح صندوق خيري لرعاية الفقراء والطلبة والمرضى من أيزيدية أرمينيا، وأن يتم تشكيل لجنة خاصة لإدارة شؤون المزار، مؤلفة من الطبقات الثلاث (شيخ، بير، مريد)، يختارها أيزيدية أرمينيا بأنفسهم، ويشرف عليها السيد ميرزا جولو سلويان، الذي بنى المزار على نفقته الخاصة. وقرر سمو الامير التبرع بمبلغ عشرة آلاف دولار من (صندوق الامير تحسين سعيد علي لخيرات الايزيدية)، لصالح صندوق (مزار ايزي) الخيري في ارمينيا.

ومن داخل المزار، ألقى سمو الامير كلمة يهنئ فيها بناء المزار، ثم بدأ بيشيمام فاروق بإلقاء (قول ديني)، بعدها قام كل من (بابا شيخ، بيشيمام فاروق، فقير خدر بركات، بابا كافان عنتر، بيشيمام نعمان، بيشيمام حسن، باباجاويش) بالقاء التراتيل الدينية. ثم بدأ باباشيخ ختو بمراسيم إيقاد الفتائل المقدسة في داخل حرم المزار. وألقى فرهاد باباشيخ دعاء الفتائل المقدسة (دوعايا جرا). ثم قام بابا جاويش بتعميد المزار بماء كانيا سبي.

وبعد ذلك إعتلى الوفد الايزيدي المنصة ليبدأ سمو الامير بإلقاء كلمته، بارك فيها أيزيدية قفقاسيا بهذا الحدث الهام، ومشيرا ً الى قرار المجلس الروحاني الأعلى، داعيا أبناءه الايزيديين الى الحفاظ على التراث الانساني والديني الايزيدي العريق الذي يرجع الى اكثر من خمسة الاف سنة. ثم أكد سموه على التآلف والتآخي والتعايش السلمي بين الايزيديين والاخوة الأرمن.

ثم ألقى محافظ أرمافير السيد اشود كاغراماتيان كلمة قيمة بهذه المناسبة، مؤكدا على الاخوة الارمنية الايزيدية. وقال: “لقد افتتح المجلس الروحاني الايزيدي اليوم هذا المزار ليضيفوا نورا ً الى هذه الأرض، وليزداد تمسك الايزيديين بأرضهم وتراثهم. نحن نقف اليوم امام جبل أرارات ومزار ايزي بجانبنا نتذكر ونفتخر بالعلاقة التاريخية بين الارمن والايزيديين، حيث كانوا قبل الميلاد يؤمنون بنفس العقائد الدينية…. ويذكرنا هذا بالدور التاريخي البطولي لجانكير أغا الذي ساهم في تحرير هذه البلاد”.
كما ألقى كل من ممثل قداسة كاريكين الثاني، وعدد من اعضاء البرلمان الروسي والارمني وشخصيات أرمنية وأيزيدية كلمات بهذا الخصوص. إضافة الى السيد ميرزا جولو سلويان، باني المزار.

يذكر أن السيد ميرزا جولو سلويان، من الشخصيات الايزيدية المعروفة في ارمينيا وروسيا، وقد قام بتكفل جميع المصاريف الخاصة بهذا الحدث، إضافة الى بناء مزار متكامل حسب الطراز الايزيدي التراثي، بما فيها بناء الشوارع والمرافق الملحقة.

التغطية الاعلامية الخاصة: حسون جهور، والمصور نجيم ختاري

موقع بحزاني

Leave a Reply

Your email address will not be published.