اتهامات جديدة ضد أرمينيا في البيان الختامي في منظمة التعاون الإسلامي

عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي اجتماعهم التنسيقي السنوي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك يوم 28 ايلول 2012 برئاسة السيد يرزان كازيخانوف، وزير خارجية جمهورية كازاخستان. وحضر الاجتماع ممثل عن الأمين العام للأمم المتحدة.

وقد تبنى الاجتماع عدة نقاط منها: “إدانة الاجتماع عدوان أرمينيا على أذربيجان، وأكد مجدداً أن الاستيلاء على الأراضي بالقوة أمر غير مقبول بموجب ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي”.

كما دعا الاجتماع إلى تسوية النزاع على أساس احترام سيادة جمهورية أذربيجان وسلامة أراضيها وحرمة حدودها المعترف بها دولياً. كما أعرب عن بالغ قلقه إزاء التغييرات السكانية المفروضة والتدخل في حقوق الملكية وعدم توفير الحماية الكافية للتراث الثقافي والأماكن المقدسة في منطقة “دغليك كاراباخ” (كاراباخ الجبلية) وفي سائر الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

وأكد مجدداً، في هذا الصدد، دعمه المبدئي لجهود أذربيجان، بما في ذلك الجهود المبذولة داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة، لضمان احترام القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.