العلاقات الايزيدية الأرمنية…. زيارة وفد ايزيدي رفيع المستوى برئاسة سمو الامير تحسين بك الى أرمينيا

بدعوة خاصة من الشخصية الايزيدية المعروفة ميرزا جولو السلواني يزور وفد ايزيدي رفيع المستوى برئاسة سمو الامير تحسين بك جمهورية أرمينيا للقاء برئيس حكومتها وبرلمانها ورأس الكنيسة في ارمينيا، من اجل تعزيز العلاقات الثنائية بين حكومة جمهورية ارمينيا والوفد الايزيدي المذكور وفتح افاق تعاون مستقبلي للعمل معا والتعرف عن احوال الايزيديين في ارمينيا بشكل خاص.

ويتكون الوفد من اعضاء من المجلس الروحاني الايزيدي المتمثل بسماحة بابا شيخ ختو شيخ حجي ورئيس القوالين سليمان سفو وبابا جاويش وبابي كافان والبيشيمام شيخ فاروق وشيخي وزيرشيخ بركات شيخ عبدال، وخيري بوزاني مدير مديرية الشؤون الايزيدية في حكومة اقليم كوردستان، العديد من الشخصيات.

هدف زيارة الوفد هو تفقد احوال الايزيديين في جمهورية ارمينيا وشرح خصوصيتهم مع حكومة وبرلمان ارمينيا وتنسيق العلاقات مع رأس الكنيسة من اجل العيش المشترك ومفهوم التسامح الديني واعطاء خصوصية الايزيديين فيها حسب تعاليم وفلسفة دينهم.

من المواضيع المطروحة للنقاش مشروع بناء معبد رئيسي لهم في احد المزارات القديمة او في مكان جديد يكون مقرا رئيسيا لهم للادارة الدينية وتوحيد عملهم، ومن الممكن ان تقدم لهم الموافقات بذلك ويسهل الامر بجلب بغض التراب من لاللش النوراني ليكون الاساس في اعطاء القدسية للمكان الجديد.

وامام الوفد ملفات عديدة تحتاج الدراسة والعلاج، منها مايتعلق بعلاقة الايزيديين في ارمينيا مع الدولة والارمن التي شابتها مشاكل عديدة بعد استقلال دولة ارمينيا، وادت الى تقويض عدد الايزيديين هناك ودفعت نصفهم الى الهجرة الى روسيا والجمهوريات الاخرى، بعد ان تعرض العديد منهم الى الملاحقات والاغتيال .
لذا يعتقد الايزيديون أن الفرصة مؤاتية الآن لإرساء علاقة جديدة مع الارمن ودفع الحكومة الارمنية للاعتراف الرسمي بالديانة الايزيدية والاعتراف بالحقوق الثقافية والدينية لهم وحقوق المواطنة.

فيربط الايزيديين والارمن علاقات تاريخية وثيقة، وخاصة اثناء “فرمانات الأرمن” ودور الايزيديين في التعاضد مع محنتهم من خلال حماية اطفالهم ونسائهم المختبئين في القرى الايزيدية آنذاك. وكما كان لايزيدية ارمينيا دور مهم في الدفاع عن ارمينيا اثناء حرب ناغورني كاراباخ وتحريرها والحاقها بارمينيا .

كما ان اقامة علاقة قوية ومستديمة مع الكنيسة الارمنية أمر تقتضيه مصالح ايزيدية ارمينيا، لمعالجة المستجدات الجديدة ودعم حقوق المواطنة للايزيديين والعمل على دعم الحضور الأيزيدي في اجهزة الدولة والبرلمان وفي المؤسسات الثقافية والادارية، والمؤسسات الاعلامية والعمل على زيادة فترة البث في راديو يريفان، والعمل على دعم جريدة ريا تازة المخضرمة، والعمل على الاحتفاظ بالقرى الأيزيدية والحفاظ على ديموغرافيتها.

يذكر أن رئيس وزراء أرمينيا السيد ديكران سركيسيان استقبل أيضاً الوفد الايزيدي برئاسة سمو الامير تحسين سعيد علي، حيث حضر الإجتماع كبار معاوني رئيس الوزراء ومسؤولي الحكومة. ورحب السيد سركيسيان بالوفد الضيف وأبدى سروره بلقاء ممثلي الديانة الايزدية في العالم وجرت مناقشة أمور تهم الطرفين.

متابعة: حسون جهور

موقع بحزاني

Leave a Reply

Your email address will not be published.