قمة منظمة الفرانكوفونية تدعم الحل السلمي في قضية كاراباخ

تبنى مؤتمر قمة منظمة الفرانكوفونية في كينشاسا في البيان الختامي لاجتماع القمة الرابع عشر قراراً حول حل الأوضاع المتأزمة وتعزيز السلام حيث تمت الإشارة إلى دعم الدول الأعضاء في المنظمة بصورة تامة لتسوية نزاع كاراباخ بالطرق السلمية على أساس الجهود التي تبذلها الدول التي تترأس مجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي. وجاء في البيان “نحن ندعو جميع الأطراف إلى البقاء بعيدين من إستخدام القوة أو التهديد بها لأن الوضع المماثل قد يهدد العملية السلمية ومواصلة المباحثات، وعلى أساس المقتراحات الموحدة لمجموعة مينسك التي تعتمد على عدم إستخدام القوة أو التهديد بإستخدامها ووحدة الأراضي والمساواة بين الشعوب وحقها في تقرير مصيرها”.

يذكر أنه عقد مؤتمر قمة دول الفرانكوفونية في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية بمشاركة 77 دولة. وقد اتخذ قراراً حول قبول أرمينيا عضواً كامل الحقوق في المنظمة. وفي إطار مفهوم العضوية الكاملة تستطيع أرمينيا أن تعزز تعاونها وتعمق ذلك التعاون مع الأقطار الأعضاء في المنظمة والمشاركة بنشاط في أعمال منظمة الفرانكوفونية والعمل بالإخلاص للقيم العامة. حيث رحب وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان الذي مثل أرمينيا في القمة بالقرار وقال إن أرمينيا توجد لديها علاقات وثيقة مع فرنسا ودول الفرانكوفونية. إن مصير شعوبنا ودولنا مرتبطة مع بعضها البعض ومرت بإختبارات الزمن والمبادرة تجاه الحرية والسلام والديمقراطية وحماية حقوق الإنسان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.