أرمينيا … وردة من الحجر

أرمينيا … البلد الوردي (الجزء الثاني)

بقلم الدكتور نوراير مانجيان

إن الأيادي الأرمنية أعطت الحياة للحجارة وتاريخ الأرمن منحوت على الحجر والهضبة الأرمينية آيات من تاريخ الشعب الأرميني.

العاصمة الأرمينية يريفان عاصمة وردية اللون حيث تزين حجر الدوف الوردي أبنيتها وهي فريدة في العالم بجمالها.

ويعتبر المهندس المعماري الأكاديمي الكسندر طامانيان المصمم المهندس الأول لمدينة يريفان وتمثاله الجميل من البازلت في قلب العاصمة يحيي ذكراه.

وقد استعمل الحجر الدوف قي تزيين الأبنية، وارمينيا بكل مدنها مزينة أو معمرة بهذا الحجر الجميل.

أما كنائس أرمينيا لها طابع مختلف عن كل كنائس العالم، فجدران الكنائس ملبس بحجر الدوف الوردي. وبنفس الطراز موجودة في كل أراضي أرمينيا التاريخية، ومن إحدى تلك الكنائس كنيسة الصليب في بحيرة فان حاليا بنتركيا.

نحتت كنائس في الجبل وتشكل عجيبة من عجائب الإنسان مثل كنيسة كيغارت.

إضافة إلى استعمال الحجر في تزيين الأبنية استعمل أيضا للنحت حيث أستعمل حجر الدوف والبازلت في نحت تماثيل عظماء العلم والأدب والفن و الأبطال.

ومن تلك التماثيل تمثال “الأم أرمينيا” الضخم، رمز القوة والعطاء، مشاد على قاعدة ضخمة من حجر الدوف اليريفاني، وهو متحف ويشاهد التمثال من كل أنحاء العاصمة يريفان.

وفي السنوات الأخيرة شيدت كنائس ومباني تحارية وسكنية حديثة ضخمة في قلب العاصمة وبشكل هندسي جميل منسجم مع النمط الهندسي لمصمم المدينة الأكاديمي طامانيان.

صدق من قال إن حجر أرمينيا يتكلم عن تاريخ الأرمن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.