حضارة غاراباغ (أرتساخ)

غاراباغ … حصن الأرمن (الجزء الأول)

                                                                                     

    بقلم الدكتور نوراير مانجيان 

أرتساخ (غاراباغ) من أقدم مقاطعات أرمينيا التاريخية. تقع في القسم الشرقي من القوقاز الصغير، غنية بالمياه والغابات والسهول الخصبة.

أثناء الفتوحات الإسلامية وفي القرن التاسع الميلادي كان للأمير الأرمني  سهل سمباطيان مركز قوي وشخصية سياسية وعسكرية واعترف بحكمه من قبل العرب كملك على المنطقة.

بدأت هجمات السلاجقة في منتصف القرن الحادي عشر ميلادي حيث احتلت  أرمينيا وأرتساخ من قبل أقوام  السلاجقة. لكن أمراء أرتساخ وسيونيك وفي المناطق الجبلية ناضلوا حبا للحرية واستطاعوا في القرن الثاني عشر تحرير قسم من أرمينيا التاريخية بما فيها أرتساخ وذلك من قبل أمراء زاكاريان المدعومين من قبل  الحكومة الجورجية.

بدأت هجمات المغول على منطقة أرتساخ في منتصف القرن الثالث عشر وكان أمير المنطقة الأمير الأرمني الكبير حسن جلالي. وخنجر الأمير موجود قي متحف أرميتاج بمدينة سان بطرسبورغ منقوش عليه نقوش جميلة و على مقبض الخنجر محفور حسن جلالي أمير خاشين.

ناضل شعب ارتساخ وحارب الهجمات التي حاولت تغيير دينها ومعالمها الحضارية ومن جهة ثانية عملت على نشر ثقافتها الإنسانية.

تراجعت فرصة الصمود فيما بعد تدريجيا وتحولت المنطقة إلى ممالك صغيرة  وسميت المنطقة نسبة إلى أمير حسن جلالي أمير منطقة خاشين أي صليب.

في نهاية القرن السادس عشر استخدم اسم غاراباغ. واليوم جزء من أرتساخ  محرر ومعلن باسم (جمهورية غاراباغ الجبلية) بالروسي (ناغورني غاراباغ) وهي جمهورية لها كل مقومات الدولة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.