النائب بقرادونيان: للأسف الزعماء العرب توصلوا الى الاستنتاج الذي تحدثنا عنه قبل سنوات

اعتبر النائب هاغوب بقرادونيان ممثل الكتلة النيابية الأرمنية في حديث لقناة “المنار”، أن سلاح المقاومة لا يضر لبنان الا اذا وجه للداخل حتى خروج اسرائيل من كل الأراضي اللبنانية.

وشدّد بقرادونيان على أهمية استمرارية الحوار الذي يجب الاّ يكون مشروطا. وأشار الى ان اعادة النظر بالطائف موضوع مطروح، شرط أن يكون هناك توافق وطني.

وقال: لدينا تخوّف من عدم اجراء الانتخابات في حين نشهد في العالم العربي ان الدول تتجه الى الديمقراطيات، فلا يجب ان نتراجع بديمقراطيتنا ولا يجب ان نؤجل او لا نجتمع بلجنة قانون الانتخاب.

ورأى ان المهم انجاز قانون انتخابي، اذ لا يمكن ان نوقف أمور البلد والاستحقاقات لاسباب امنية او غيرها. وبالنسبة لقانون الستين، قال بقرادونيان ان موقف بكركي والكاردينال مار بشارة بطرس الراعي واضح، فهو ضد قانون الستين. وأضاف: سنرى كيف ستترجم هذه المواقف في المجلس النيابي

وأشار بقرادونيان الى المساعدات الانسانية المخصصة لسوريا والموجهة لمنظمة الهلال الأحمر السورية ومطرانية الأرمن الأرثوذكس بحلب، والتي يتم توزيعها على العائلات السورية المتضررة.

وحول الأحداث في سوريا قال “البارحة أوضح الرئيس بشار الأسد أن رئيس وزراء تركيا يعتقد نفسه بأنه السلطان والخليفة في المنطقة. للأسف الزعماء العرب توصلوا الى هذا الاستنتاج الذي كنا تحدثنا عنه قبل سنوات أثناء مسرحية السفينة مرمرا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.