علوم الطب في أرمينيا

بقلم الدكتور نوراير مانجيان                               

للطب الأرمني تاريخ  عمره آلاف السنين. وللنباتات الطبية الجبلية الأرمنية شهرة قديمة كانت تصدر لبلدان الشرق والغرب وتتضمن دراسات أطباء العرب وخاصة كتابات ابن سيناء والبيروني معلومات قيمة عن الطب الشعبي الأرمني.

في النصف الثاني من القرن الثامن عشر لمع أطباء أرمن الذين اعتمدوا على أعمال أطباء ومشاهير العلم الأرمن في القرون الوسطى  عن طريق معلوماتهم عن الطب الشعبي المدونة في مخطوطاتهم.

برغم مما عانى الشعب الأرمني وبلاده أرمينيا من الحرب فقد بقيت بعض أعمالهم وانتقلت من جيل لآخر. والآن القسم الأكبر منها محفوظ في مكتبة المخطوطات القديمة في عاصمة جمهورية أرمينيا يريفان.

ونذكر من هؤلاء الأطباء المعاصرين: ماركار أروسداميان ( 1854-1901)، وفاهان أرزروني (1857- 1947)، وليفون هوفانيسيان (1885-1970) حيث سمي مشفى ومعهد أبحاث أمراض القلب في يريفان باسمه.

يلجأ الطب الحديث اليوم إلى الطب الشعبي القديم، حيث تستخدم النباتات الطبية كدواء  لمعالجة الكثير من الأمراض مثل أمراض التحسس والأورام الخبيثة وتصلب الشرايين والأمراض النفسية العصبية، حيث مشاكلها غير محلولة بشكل كامل حتى اليوم.

في أجزاء متسلسلة سأقدم مشاهير الطب والعلم الأرمن في القرون الوسطى وأعمالهم الهامة، تلك الأعمال محفوظة في مكتبة المخطوطات القديمة في يريفان وتحت تصرف كل باحث من كل أرجاء العالم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.