رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان لصحيفة “لو فيغارو” الفرنسية: “إنكار الإبادة هو استمرار للجريمة”

قال رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان في حديث لصحيفة “لو فيغارو” الفرنسية أن علاقات الصداقة الأرمنية الفرنسية هي “استثنائية”، وأن فرنسا فتحت أبوابها وقلبها للأرمن الذين نجوا من الإبادة الأرمنية. وأكد أن الأعوام العشرين الماضية من العلاقات بين فرنسا وأرمينيا إتسمت ببعض الأحداث الهامة. مشيراً الى أن فرنسا تحتل المركز الثاني في مجال الإستثمارات في أرمينيا، وتعمل 155 مؤسسة برأس مال فرنسي في أرمينيا.

أما عن موقف فرنسا من الإبادة الأرمنية فقال: “لقد اعترفت فرنسا بصورة علنية بالإبادة الأرمنية. وإنكار الإبادة هو استمرار للجريمة. نحن نرحب بالموقف الواضح للرئيس هولاند في هذه المسألة والذي تم التعبير عنه أثناء الحملة الإنتخابية وكذلك بعد أن شغل منصب رئيس فرنسا”.

أما عن اللقاء بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في باريس فقال الرئيس أنه استئناف لعملية مباحثات في تسوية نزاع كاراباخ، وأن باكو ترفض قبول اقتراحات الوسطاء الدوليين كأساس للتسوية وترى أنه يمكن بدء المباحثات حول اتفاقية السلام دون التوصل إلى الاتفاق بشأن المبادئ الأساسية. ولكن اتفاقية السلام لايمكن أن تكون حيوية إذا لم تعتمد على مبادئ واضحة ومقبولة من قبل الجميع. وعلى عكس موقف باكو التي تكرم الضابط الأذربيجاني الذي إرتكب جريمة شنيعة وقام بقتل الضابط الأرمني النائم بالفأس، فإن أرمينيا تواصل في بذل جهدها لضمان مواصلة عملية التسوية السلمية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.