الرئيس سليمان: ينبغي تسوية النزاع القائم في كاراباخ الجبلية بالطرق السلمية ووفقاً لمبادئ القانون الدولي..

كلمة الرئيس اللبناني ميشيل سليمان خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان

“أجريت محادثات مفيدة وبنّاءة مع فخامة الرئيس سيرج سركيسيان تناولت سبل توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين بلدينا و شعبينا في مختلف الميادين؛ و تطور الاوضاع على الساحتين الاقليميّة والدوليّة؛ وذلك استكمالا” للمحادثات التي سبق واجريناها لمناسبة الزيارة الرسمية التي قمت بها الى ارمينيا مطلع شهر كانون الاول من العام المنصرم.
وقد ساد المحادثات جوّ من التفاهم و الودّ، يعكس عمق العلاقة الانسانية المميّزة التي تربط الشعبين اللبناني والارميني، وما يجمع بينهما من تاريخ مشترك وقيم.

شكرت للرئيس سركيسيان تأييد ارمينيا الدائم للبنان و لقضاياه المحقّة، وخصوصاً سعيه لضمان تطبيق قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701 بجميع مندرجاته بمواجهة التهديدات والانتهاكات الاسرائيلية المتمادية لسيادة لبنان واستقلاله وحرمة اراضيه.
كذلك وضعته في أجواء الجهود المبذولة للإبقاء على منطق الحوار والمحافظة على الاستقرار في لبنان و تحييده عن التداعيات السلبيّة الممكنة للازمات الاقليميّة القائمة.

أعربت للرئيس سركيسيان عن دعم لبنان لحق أرمينيا في الاستقلال والسيادة والتقدم وللجهود الديبلوماسيّة الهادفة الى ايجاد حلول سياسيّة متوافق عليها للمشكلات التي ما زالت تعوّق فرص السلام في منطقة البلقان، وخصوصاً تسوية النزاع القائم في اقليم ناغورنو – كاراباخ بالطرق السلميّة ووفقا” لمبادئ القانون الدولي.

عبّرت للرئيس سركيسيان عن اعتزازنا بالمساهمة الجوهريّة للبنانييّن المتحدّرين من أصل أرميني في الحياة السياسيّة و الاقتصاديّة و الاجتماعيّة والثقافيّة للبنان، و بالدور الذي يمكن أن يستمروا في الاضطلاع به لتوثيق علاقات التواصل و التكامل بين بلدينا.
تمّ التوقيع على اتفاقات ديبلوماسيّة وتربويّة وقضائيّة، والتأكيد على الرغبة المشتركة في ايجاد آليّات عمليّة لتطبيق الاتفاقات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم القائمة بين البلدين، اضافة الى ضرورة توسيع آفاق التعاون بينهما في مختلف المجالات.

ركّزنا على أهميّة البعدين الانساني والثقافي للعلاقات اللبنانيّة الارمينيّة وضرورة تعزيز التعاون في هذا المجال، في وقت تحتفل ارمينيا بالذكرى الخمسمئة لطباعة و صناعة الكتاب بأسلوبه الحديث، وباختيار الاونسكو ليريفان كعاصمة عالميّة للكتاب عام 2012 .
و قد هنّأت الرئيس سركيسيان على قبول ارمينيا الشهر الفائت كعضو اصيل في المنظمة العالميّة للفرانكوفونيّة.

اتفقنا على أهميّة العمل على أن تكون أرمينيا، كلبنان، جسر تواصل بين الحضارات والثقافات والديانات، في مواجهة كل أشكال التطرف والعنصريّة والعنف، وعلى ضرورة التعاون والتنسيق على الصعيدين الثنائي و الدولي من أجل مواجهة خطر الارهاب.

تمّ التطرق الى التطوّرات والتحوّلات الجارية في العالم العربي وما يواجه المنطقة من ظروف دقيقة و تحدّيات، وما تعرّضت له غزّة من عدوان.

تمّ التأكيد على الحاجة الملحّة لإحياء المساعي الهادفة لإيجاد حلّ عادل و شامل لكافة أوجه الصراع العربي الاسرائيلي، و خصوصاً قضيّة فلسطين، على قاعدة قرارات الشرعيّة الدوليّة ذات الصلة، كبديل عن منطق الظلم و الحرب، وتعزيزا” لفرص الديموقراطيّة والسلام والتنمية الاقتصاديّة و الاجتماعيّة.

شددنا على أهميّة ايجاد حلّ سياسي متكامل و سريع للازمة القائمة في سوريا، على قاعدة الحوار والتوافق، بما يسمح للسوريين بتحقيق ما يريدونه لأنفسهم من اصلاح وديموقراطيّة، بعيدا” عن العنف المتمادي و مخاطر الشرذمة والتطرّف، ومن دون أيّ تدخّل عسكري أجنبي. إتفقنا على ضرورة زيادة وتيرة الاتصالات والزيارات والتنسيق على مستوى المسؤولين الحكومييّن والقطاع الخاص والمجتمع المدني، للمساهمة في التأسيس لعلاقات تعاون منتظمة وبعيدة المدى بين البلدين.

موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية

Leave a Reply

Your email address will not be published.