جولة السيدتين سليمان وسركيسيان في مغارة جعيتا ومدينة جبيل الاثرية

استقبلت اللبنانية الأولى السيدة وفاء سليمان في القصر الجمهوري عقيلة الرئيس الأرمني السيدة ريتا سركسيان التي ترافق زوجها في الزيارة الرسمية التي يقوم بها الى لبنان.
وكان اللقاء مناسبة للبحث في مواضيع مختلفة ذات اهتمام مشترك، وتطرق الحديث الى الأوضاع الاجتماعية والإنسانية في لبنان وأرمينيا، بالاضافة الى وضع اللبنانيين من أصل أرمني في لبنان والدور الريادي والبارز الذي يقومون به في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

واكدت السيدتان سليمان وسركسيان على عمق الروابط التاريخية المتعددة التي تربط الشعبين اللبناني والارمني، وشددتا على وجوب تفعيل أوجه التواصل والتعاون بين البلدين.
ورحبت السيدة سليمان بالسيدة سركسيان متمنية لها اقامة طيبة في لبنان مثنية على البرنامج الخاص لزيارتها لبنان والذي سيتضمن زيارة مغارة جعيتا ومدينة جبيل ومؤسسة اجتماعية أرمنية في هذه المدينة وجامعة هايكزيان.

زيارة مغارة جعيتا

بعد ذلك زارت السيدتان سليمان وسركسيان والوفد المرافق مغارة جعيتا حيث كان في استقبالهم مدير عام شركة ماباس المستثمرة للمغارة د. نبيل حداد الذي رحب بالجميع شارحا تاريخ وأهمية المغارة السياحي قبل القيام بالجولة في المغارة العليا سيرا على الأقدام ثم السفلى (المائية) بواسطة القوارب. واكدت السيدتان سليمان وسركسيان أن تستحق المغارة أن يطلق عليها اسم لؤلؤة السياحة اللبنانية  فهي من اروع التحف الطبيعية في الشرق وعلى اللبنانيين تقدير قيمتها البيئية والثقافية والجمالية.

زيارة مؤسسة “عش العصافير”

ثم انتقل الوفد الى مؤسسة عش العصافير التابع لكاثوليكية الأرمن الأرثوذ كس لبيت كيليكيا في أنطلياس، في مدينة جبيل حيث كان في استقباله ممثل عن البطريرك ارام الأول الأب أوسيك مارديروسيان، مدير المؤسسة السيد صاموئيل بويانجيان، لجنة من المدرسة، راهبات كنيسة القديسة “كياني” وبعض الموظفين والأطفال. بداية كلمة تعريف عن المؤسسة التي انشئت بعدما حلت مصائب بالأمة الأرمنية أثناء الحرب العالمية الأولى حيث تعرضت الى أول ابادة جماعية في القرن العشرين. وبعد ما  تفقدت السيدتان سليمان وسركسيان والوفد المرافق المركز توجهوا نحو مدفن “ماريا جاكوبسون”  حيث وضعتا السيدتان باقة من الورد على موقع الضريح. وبعد ذلك توجه الجميع نحو كنيسة القديسة “كيانيه” حيث أضاءت شمعة كل من عقيلة الرئيس اللبناني وعقيلة الرئيس الارمني على نية الشعب اللبناني والأرمني.

كلمة في السجل الذهبي

وفي نهاية الزيارة تم تبادل الهدايا بين المؤسسة والسيدتين سليمان وسركيسيان ودونت كل واحدة من السيدتين سليمان وسركسيان كلمة في السجل. ودونت السيدة سليمان الكلمة التالية:

منذ مطلع القرن الفائت، نذرت مؤسسة “عش العصافير” التابعة لكاثوليكوسيّة الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا ذاتها في خدمة الاكثر بؤساً، والأكثر وحدة والأكثر ألما، فكانت لهم جميعا هبة الرحمة ونعمة الحياة ورجاء الغد.

انّ رسالة مؤسستكم شهادة القيامة برسولية الخدمة والايمان والعطاء. بها تكبر مسؤولية جميع القيّمين عليها لأنّ العناية التي تقومون بها هي على اسم شعب وتراث وهوية.
دعائي أن يتواصل الوفاء لرسالتكم لأجيال واجيال مثل تواصل النعمة، بلغة القلب للقلب.

فعلى اسمه، لكم جميعا كلّ تقدير العائلة اللبنانية !

جولة على مدينة بيبلوس التراثية

كذلك زارت السيدتان سليمان وسركيسيان والوفد المرافق مدينة بيبلوس القديمة حيث محطتهم الأولى كانت في متحف الشمع. وكان في استقبالهم الفنان شوقي أبي حنا الذي صمم التماثيل من الشمع والموظفين العاملين في المتحف.

كلمة اللبنانية الأولى السيدة وفاء ميشال سليمان في السجل الذهبي لمتحف الشمع في جبيل

وفي نهاية الجولة دونت السيدة سليمان كلمة في السجل جاء فيها:

لقد عرف القيّمون على متحف الشمع في جبيل كيف يخلقون من المادة جمالا، في انطباعات لبنانية شرقية وتعابير رمزية، ليجعلوا منه منارة ثقافية.
احيي جهود القيمين على هذا الصرح، داعية لهم بدوام النجاح ليبقى من ابهى صور لبنان، وطن الجمال الباعث روحا في الجماد تعانق الحياة. ففي ذلك اتقان الوفاء لرسالة جبيل التاريخية والحضارية، التي من اجلها تستحقون التقدير والتهنئة.

زيارة كنيسة مار يوحنا- مرقس

والمحطة الأخيرة كانت في كنيسة مار يوحنا- مرقس حيث كان في استقبال السيدتين الأب الريس الياس العنداري، عدد من اباء الدير ورئيس بلدية جبيل زياد حواط. وشرح الأب العنداري للحضور الأهمية التاريخية للكنيسة وقدم للسيدة الأولى ولعقيلة الرئيس الأرمني كتابا عن الكنيسة. وفي الختام، أنشد الأب جان جبور ترتيلة. وجالت السيدتان سليمان وسركيسيان في اسواق مدينة بيبلوس القديمة برفقة الدليل السياحي يزيد محفوظ.

موقع الرئاسة اللبنانية

Leave a Reply

Your email address will not be published.