إصدار سلسلة مجلدات بعنوان “الإبادة الأرمنية في تركيا العثمانية، شهادات ناجين”

أعلن مدير الأرشيف الوطني أمادوني فيرابيان أن مجموعة لوثائق قيمة جداً صدرت وستشتكمل الاصدار تباعاً حتى الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية، وهي مؤلفة من ثلاثة مجلدات أصدرها مركز الأرشيف الوطني الأرمني بعنوان “الإبادة الأرمنية في تركيا العثمانية، شهادات ناجين” وستترجم الى اللغات التركية والانكليزية والروسية.

تضم المجموعة إفادات شهود عيان، جمعت ووثقت في عام 1916 بعد مضي عام واحد على المذابح والترحيل، تمثل قيمة تاريخية وسياسية وقانونية كبيرة. والوثائق المنشورة في المجلدات الثلاثة مقسمة حسب الولايات والأقضية، ففي القسم الأول تُمثل ولاية فان، وفي الثاني ولاية بيتليس وموش وساسون وخنوس، وفي الثالث كارين وخربوط وسيباستيا وديكراناكيرت (دياربكر) وطرابزون. وكل هذه الوثائق هي نصوص أصلية. ويبلغ عدد الوثائق 602 وثيقة تفيد بمعلومات عن 650 منطقة سكنية.

وقال مدير الأرشيف الوطني أمادوني فيرابيان ” إن مجموعة الشهادات هذه تختلف بصورة جوهرية عن الكتب والمذكرات التي نشرت سابقاً. فكل ما نُشر حتى اليوم عبارة عن وثائق دبلوماسية وحكومية. بينما هذه الشهادات تفيد أسماء منفذي المذابح والأماكن التي نفذوا فيها المذابح وبقيادة مَن وكيف”.

وأن هذه المجموعة المؤلفة من ثلاثة مجلدات هي شهادات حديثة جداً، تستند على ما يرويه أهالي الناجين من المجزرة.

أما المجلد الرابع فسيكون مخصص لكيليكيا حيث وقعت مذابح وترحيل مرتين، الأولى في عام 1915 والثانية في عامي 1920-1921. وسيضم المجلد الخامس وثائق عن المذابح والترحيل خارج حدود أرمينيا الغربية وفي مناطق أخرى من الدولة العثمانية.

  1. اتمنى ان نرى ترجمتها بازتاك العربي

    امنى ان نقرا ترجمتها بازتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.