اللجنة المركزية لحزب الطاشناك في لبنان تستقبل وفداً من الحزب التقدمي الاشتراكي

استقبل ممثل اللجنة المركزية لحزب الطاشناك في لبنان هوفيك مخيتاريان وممثل الكتلة النيابية الأرمنية النائب هاكوب بقرادونيان، وعضو اللجنة المركزية أفيديس كيدانيان في مقر الحزب في “شاغزويان” وفداً من الحزب التقدمي الاشتراكي ضم الوزراء علاء الدين ترو، ووائل أبو فاعور، وكذلك أمين السر العام للحزب ظافر ناصر، وعضو مجلس قيادة الحزب وليد صفير والدكتورة هلا الأعور.

حيث أعلن النائب علاء الدين ترو أن هناك مساحة مشتركة مع حزب الطاشناق حول المواضيع المطروحة، من ضمنها الحوار وقانون الانتخاب، وكثير من المواضيع التي يجب أن يكون لكل من الحزبين مكان للضغط أو لحث الأفرقاء الاخرين على ضرورة العودة الى طاولة الحوار والبحث عن قانون انتخابي يطمئن كل اللبنانيين بدون استثناء، موضحاً أن الخلاف حول العودة إلى الحوار هو في بعض الشروط الموضوعة من هذا الفريق أو ذاك. وأضاف: “اليوم لا نريد العرقلة أو الذهاب الى الخلاف بل الى التلاقي والحوار من أجل حل القضايا العالقة بيننا، علينا أن نستفيد من خبرات بعضنا كأحزاب لبنانية من أجل أن نحمي شعبنا ونحمي مؤسسات الدولة”.

من جهته، أثنى النائب هاكوب بقرادونيان على تقديم المبادرة التي تسعى لايجاد قواسم مشتركة بين القوى السياسية المختلفة في لبنان. وأكد أن الآراء بين حزب الطاشناك والحزب التقدمي الاشتراكي أكثر من متطابقة وأنه “يمكن أن نعتبر أن أي مبادرة من قبل الحزب التقدمي الاشتراكي في موضوع الحوار هي مبادرتنا”.

وأضاف: “لقد تكلمنا في مختلف جوانب الحوار ومبادئه واتفقنا على ألا بديل إلا الحوار، لاسيما أننا اختبرنا مختلف الطرق قبل الطائف وقبل 7 أيار”، وتابع “اليوم نرى أن هناك عرقلة للحوار لكننا نكرر دائما أننا مع الحوار وثقافة الحوار. أما الخطاب السياسي العنيف والمتشنج فلا يساعد على ترطيب الأجواء”.

وأكد بقرادونيان أن “يد حزب الطاشناق بيد الحزب الاشتراكي لمساعدة اللبنانيين على الخروج من الأزمة وإيجاد أرضية مشتركة لتأمين المستقبل للأجيال الصاعدة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.