الكاثوليكوس آرام الأول استقبل وفداً من تجمع العلماء المسلمين

استقبل كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول وفداً من تجمع العلماء المسلمين حيث جرى الحديث عن العايش المشترك بين المسيحيين والاسلام، والخدمات الاجتماعية وشؤون تهم الجانبين.

وعقب اللقاء قال الكاثوليكوس: “تفضلنا بلقاء أصحاب السماحة والفضيلة بمناسبة الأعياد المجيدة وعيد الميلاد بهذه الزيارة الكريمة، حيث تكلمنا عن امور الساعة في البلد خاصة، من قانون الانتخابات الى الأوضاع الاجتماعية المزرية التي يعيشها اللبنانيين هذه الأيام بعد الكوارث الطبيعية، نحن نشدد ان الكنيسة والجامع يجب ان تكونا بجانب الشعب وأن تتكلما عن هذه الامور الحياتية المهمة”.

وقد شدد الكاثوليكوس على عدة نقاط منها، تعزيز التعاون الاسلامي المسيحي في الشرق الأوسط، وخاصة في لبنان. وكذلك أن الخدمات الاجتماعية هي من أهم أوجه الرسالة المسيحية والاسلامية، لذلك ينبغي تفعيل الخدمات الاجتماعية في حياة المجتمع. وأخيراً، ينبغي وضع قانون انتخابي تكون للطوائف فاعلية ودور مهم في انتخاب ممثليها والحفاظ على وحدة لبنان.

كما صرح المسؤول الاعلامي في التجمع الشيخ محمد عمرو “تشرفنا بزيارة البطريرك آرام الأول لتهنئته بأعياد الميلاد المجيدة، طبعا هي مناسبة لتبادل الزيارات ومناسبة للتهنئة بالسنة الجديدة وإنشاء الله هذه السنة تكون سنة خير على كل اللبنانيين، في هذا الاطار تحدثنا في عدة مواضيع تهم اللبنانيين جميعاً، من أهمها المواضيع الاجتماعية التي يعاني منها اللبنانيون في هذا الوقت خصوصاً موضوع الكوارث الطبيعية، ثم موضوع النازحين الاخوة السوريين الذين أتوا الى لبنان تحت ظروف قاهرة. نحن نثمّن للحكومة اللبنانية موضوع النأي بالنفس في حماية لبنان عن التداعيات السورية، كما وأننا نطالب بأن يكون هناك قانون انتخابي يجمع الوطن كل الوطن ويتمثل به كل المواطنين”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.