باكو عاصمة الإبادات ضد الأرمن، 13-19 كانون الثاني

نشرت جريدة “أباراج” الأرمنية الصادرة في جمهورية كاراباخ الجبلية مقالاً بمناسبة الذكرى 23 للإبادة التي تعرض لها الأرمن في باكو عاصمة أذربيجان، حيث أشارت الى أنه قبل 23 عاماً بدأت في باكو الإبادة الثالثة التي تعرض لها الأرمن في باكو في القرن العشرين، حيث جرت الإبادة الثالثة للسكان الأرمن في باكو بين 13-19 كانون الثاني 1990. وتعرض 200 ألف أرمن للعنف والاضطهاد والمذابح والتهجير من المدينة بسبب تبعيتهم القومية.

وأضافت الجريدة أن السكان الأرمن كانوا يتعرضون للضرب والنهب في شوارع المدينة والمواصلات العامة لأنهم مواطنون أرمن. وتم تسجيل وفاة العديد من الأرمن نتيجة القتل.

مؤكدة أنه تم التخطيط لتلك المذابح قبل فترة، وجرت العمليات في عدة محاور، بدءاً من التحريض عبر وسائل الاعلام، وتنظيم الميلشيات واللجان، وتحديد مكان وجود الأرمن من خلال بطاقات التموين، حيث تم تحديد القوائم وفق الأحياء والمنازل.

وقالت: “وقد قامت جهات أمنية بمساعدة القتلة، وجرت المذابح بعلم ومعرفة السلطات الأذرية السوفيتية وموافقة قيادتها. وبدأ الأرمن بترك منازلهم هرباً من البطش والعنف. وفق بعض المصادر، يتجاوز عدد الضحايا ـ400 شخصاً، حيث تم إفراغ باكو من الأرمن نتيجة لأعمال العنف.

فعلياً ما جرى كان تكرار لمذبحة سومغاييت لكن حجم العنف في باكو كان أكبر. وقد تتطرقت بعض وسائل الاعلام الغربية للمذابح التي جرت في باكو”.

وختمت الجريدة أن ما حدث في باكو كان قد بدأ منذ عام 1905 وخاصة في عام 1988 في سومغاييت، وعام 1990 في باكو، وهي عملية إبادة، وما زالت دون عقاب ودون تعويض، لا معنوي ولا مادي.

ملحق أزتاك العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.