رئيس أرمينيا سيرج سركيسيان ينتقد أذربيجان وتركيا

في كلمته في وزارة الدفاع أمام الجلسة الموسعة للسلطات الدستورية والتنفيذية والقضائية قال رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان: “إن الهدف الأساسي لسياستنا الخارجية هو منح الطابع القانوني بصورة نهائية حيال النصر الذي تم تحقيقه في الحرب التي أثارتها أذربيجان ضد أرتساخ”.

مشيراً الى “أن التهديد الرئيسي بالنسبة لنا هو الحقد الفاضح تجاه الأرمن الذي تمارسه قيادة أذربيجان والسياسة ذات العدائية التي تنهجها القيادة الأذرية. إن أذربيجان تخرق بصورة سافرة اتفاقية وقف إطلاق النار حيث يستشهد من حين لآخر جنود على خط الجبهة وأن السلطات الأذربيجانية هي المسؤولة عن ذلك”.

وذكر سيرج سركيسيان أن مصير أرتساخ يحدده الشعب في أرتساخ، مشدداً على ضرورة مشاركة سلطات كاراباخ في المحادثات.

كما تتطرق الرئيس الى تركيا ودعمها لسياسية باكو المعادية للأرمن. والمعروفة بشعار “أمة واحدة في دولتين”. أضاف “لكن هذه السياسة لم تنجح ولن تنجح في الحصار وخطف التنازلات من أرمينيا”.

وأن “الوضع في تركيا يستمر في التوتر مع الجوار حيث سياسة “صفر مشاكل” أنتجت “صفر نتائج”. وفق أقوال الرئيس فإن الاعتراف بالابادة الأرمية وإدانتها ليست فقط ضرورة عدالة بل لها دلالة أمنية. ويعتقد أنه دون إنهاء عواقب الابادة ستبقى أرمينيا في خطر ومهددة في المنطقة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.