معاداة الأرمن سلاح إعلامي لسلطات أذربيجان السياسية

khojaluيسود اليوم في كافة مجالات الحياة الوطنية والاجتماعية جو من معاداة الأرمن بشكل متطرف، ويشكل الأرمن صورة العدو. وانضم الى تنفيذ هذه العملية:

أ- السلطات السياسية في البلاد

ب- المنظمات السياسية والعامة

ج- وسائل الإعلام كافة (بما فيها الالكترونية)

د- الهيئات العلمية والأكاديمية

هـ- المؤسسات التعليمية بخططها ومناهجها.

لأن السلطات السياسية هي التي تخطط وترسم هذه السياسة، ومن أجل تكوين فكرة عن ذلك، نبين عدداً من النماذج لبيانات وتصريحات مسؤولين رفيعي المستوى وشخصيات رفيعة في فترات زمنية مختلفة في أذربيجان المستقلة:

* * *

“لو بقي أرمني واحد في كاراباخ حتى شهر تشرين الأول من هذا العام (1992)، فسيعلق الشعب الأذري مشنقتي في الساحة الرئيسية في باكو”.

أ. إلتشيبي، حزيران 1992، تطور التطهير العرقي، حرب كاراباخ الجبلية، كارولاين كوكس وجون إيبنر، مقدمة إيلينا بونرساخروف، زيوريخ، واشنطن، معهد الأقليات الدينية في العالم الاسلامي، 1993.

“لا يمكن منح أي صيغة لكاراباخ الجبلية في تركيبة أذربيجان بل ولا حتى الجنسية للأرمن في أذربيجان، تلك جريمة نرتكبها”.

وفاء كولوزاده، مستشار الرئيس حيدر علييف. (باتكيسكي رابوتشي)، 24/2/2001.

يذكر إسفينتياخ وهابزاده الممثل الدائم لأذربيجان في الأمم المتحدة في جنيف في رسالة رسمية يبعثها الى مورتوز أليسكيروف ممثل البرلمان الأذري بأن “هناك الكثيرين من الدبلوماسيين الأذريين الذين تجري في عروقهم دماء أجنبية وأمهاتهم أرمنيات ويهوديات وروسيات ومن شعوب صغيرة أخرى، لا يمكن لهؤلاء الدبلوماسيين أن يكونوا أهلاً لخدمة أذربيجان بإخلاص في الخارج”.

تقرير “استدعاء إلدار حسينوف الممثل الدائم لأذربيجان في الأمم المتحدة”، إيخو، 5/6/2001.

“لن يكون لدولة أرمينيا وجود في جنوب القوقاز في السنوات 25-30 القادمة. فهذا الشعب لا يحق له العيش في المنطقة لما فعله من مذلات بجواره. لقد نشأت أرمينيا الحديثة على الأراضي الأذرية التاريخية. أعتقد أنه بعد 25-30 عام ستعود تلك الأراضي الى سيادة أذربيجان من جديد”.

رامز ميليكوف، مدير الاعلام في وزارة الدفاع في أذربيجان، “زركالو”، 4/8/2004.

“لقد تم إدراج أسماء شخصيات أرمنية في الموسوعة لم تكن لها أي دور في تاريخ أذربيجان. لو تصفحتم بأنفسكم فستجدون ذلك. أنا مندهش لماذا حصل ذلك. هاروتيونيان، هاروتيونوف، كيفوركيان، يريميان، مارديروس ساريان، ساسونلو دافيد. ماذا يعني هذا. هل هذا هو أساس الموسوعة الوطنية؟ لقد ذهلت. أنا أرى الآن أنا هذا كتاب شيطاني، فتحت الصفحة التالية وماذا وجدت؟ وجدت كلمة استيباناكيرد. لا يوجد مدينة باسم اسديبارناكيرد في أذربيجان”.

إلهام علييف، مقطع من حديث رئيس أذربيجان خلال جلسة طاقم الموسوعة الوطنية الأذرية، جريدة Day. Az. 9/4/2004.

“يجب أن نكون جاهزين في أي لحظة من أجل تحرير الأراضي بطريق عسكرية. ومن أجل ذلك نحن نملك كل شيء: وحدة الشعب الأذري وتجمعه، وجيش قوي وإرادة القيادة والشعب الأذري”.

إلهام علييف، رئيس أذربيجان الحالي، “زركالو”، 4/8/2004.

“لقد قمت بزيادة الميزانية العسكرية بشكل قطعي. فقد بلغت النفقات العسكرية لعام 2004 مقدار 170 مليون دولار، ولعام 2005، 300 مليون دولار، أما في عام 2006 فتبلغ 600 مليون دولار. قلت أن نفقاتنا العسكرية يجب أن تساوي ميزانية أرمينيا بأكملها، وسوف نصل الى ذلك الحد. يجب أن نكون أقوياء. فإن أصبحنا أقوياء يمكننا أن نقرر كل شيء”.

إلهام علييف، رئيس أذربيجان الحالي، إنترفاكس، 30/10/2005.

“لا يخفى على أحد أن الأرمن أتوا ضيوفاً الى كاراباخ الجبلية، المنطقة التي لا يمكن سلخها عن أذربيجان. نحن نعلم ذلك جيداً، ولكن ذلك لا يكفي فيجب إيصال الحقيقة التاريخية الى المجتمع الدولي. الأرمن الذين ظهروا في كاراباخ في السبعينات من القرن التاسع عشر لا يملكون حقهم التاريخي فيما يخص أراضي كاراباخ الجبلية”.

إلهام علييف، مقطع من خطاب ألقاه رئيس أذربيجان أمام أكاديمية العلوم الوطنية في أذربيجان. 15/12/2005 www.azg.am, www.regnum.ru


في 19 شباط 2004 قام الضابط في الجيش الأذري راميل سافاروف بقتل الضابط الأرمني في الجيش الأرمني كوركين ماركاريان بوحشية. كان الاثنان يشاركان في دورة مشروع “التعاون من أجل السلام” التابع للناتو.

(لقد قتل ك. ماركاريان بالفأس وهو نائم)

“… كنت دائماً أقول لضباطتنا المنشغلين بالأمور العسكرية في تركيا: يجب أن تكونوا في كاراباخ. يجب قتلهم (أي الأرمن) في كاراباغ، وليس في مكان آخر”.

أنار محمدخانوف، نائب في المجلس الملي ، “زركالو”، 6/3/2004 .

“يجب أن يتحول ر. سافاروف الى رمز للوطنية بالنسبة للشباب في أذربيجان”.

إلميرا سليمانوفا، ناشطة في الدفاع عن حقوق الانسان في أذربيجان، “زركالو”، 28/2/2004.

حسب جريدة “زركالو” الأذرية ” لا ينصح الأرمن بالراحة لطالما أن قضية كاراباخ لم تنتهي بعد”.

أكشيم مهدي، سفير، الممثل الدائم لأذربيجان لدى المجلس الأوروبي، 23/3/2004 .

… إن لم يتمكن المجتمع في أذربيجان من إنقاذ راميل سافاروف من يد الشتات الأرمني، ذلك يعني أننا لن نتمكن في المستقبل من الانتصار في الحرب على تحرير الأراضي الأذرية المحتلة.

كولتيكين حاجيفا، عضو وفد أذربيجان في المجلس البرلماني التابع للمجلس الأوروبي، “زركالو”، 28/2/2004

إن لم نتمكن اليوم الوقوف من أجل الدفاع عن راميل سافاروف، فغداً وعند الضرورة لن يرفع الأذريون السلاح في وجه الأرمن.

زاهد أوروج، نائب في المجلس الملي، “زركالو”، 28/2/2004

ملحق “أزتاك” العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.