نائب رئيس الوزراء الأرميني يؤكد خلال استقباله مجموعة الصداقة البرلمانية على أهمية تعزيز العلاقات بين جمهورية أرمينيا ومملكة البحرين

يريفان فى 5 فبراير / بنا / أكد نائب رئيس الوزراء الأرميني آرمين كيفوركيان أن حكومة بلاده مستعدة تماماً للمضي قدماً في تطوير العلاقات مع مملكة البحرين على كافة الأصعدة البرلمانية والسياسية والاقتصادية والثقافية ورفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.
وأشار إلى أن حكومة الجمهورية الأرمينية قامت في هذا السياق بخطوات لاستضافة جهات بحرينية تجارية ومالية، منوّها بالمركز المتقدم الذي بلغه النظام الاقتصادي والمالي في مملكة البحرين على مستوى دول المنطقة. جاء ذلك أثناء مقابلة نائب رئيس الوزراء الأرميني لأعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية البحرينية الأرمينية في مبنى مقر الحكومة بالعاصمة يريفان. وصرح رئيس الوفد البحرينى النائب حسن عيد بوخماس بأن جميع مقومات التعاون والتكامل متوافرة بين البلدين خصوصاً في الجانبين السياحي والاستثماري إذ تحتضن الدولتان فرصاً كبيرة وإمكانيات هائلة للمستثمرين من كلا الجانبين للاستفادة من فرص الاستثمار وزيادة حجم التبادل التجاري لتكون البحرين بوابة لانتقال السلع والخدمات المعلوماتية والمنتجات الغذائية والزراعية والمواشي والصناعات التحويلة الأرمينية وتدفقها إلى المنطقة، كما أن الأبواب مشرعة أمام المستثمر البحريني للانخراط في مشاريع اقتصادية واعدة في الجمهورية الأرمينية، معتبراً أن من مهام الدبلوماسية البرلمانية تمهيد الطرق والدفع باتجاه استكمال القواعد والأسس القانونية الضرورية لتوفير الأرضية المناسبة والضمانات اللازمة للمستثمر البحرين مثل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم وإقرار التشريعات المتعلقة بتجنب الازدواج الضريبي وحماية حقوق المستثمرين والتحكيم التجاري، إلى جانب ضرورة فتح خط ملاحي جوي مباشر لتسهيل المرور الأشخاص والبضائع بين البلدين.

وبدوره تناول النائب علي أحمد الدرازي واقع الحياة الاقتصادية ومعدلات النمو والميزانية والناتج القومي في مملكة البحرين، منوهاً بالدور المتنامي والنشط للقطاع الخاص في دفع عجلة الاقتصاد، وأشار إلى أن المملكة أصبحت مركزاً متقدماً للصيرفة الإسلامية التي أصبحت تستحوذ على نصيب كبير من الملاءة المالية العالمية، وأشار إلى أن هذه المقومات الاقتصادية وغيرها يمكن أن تستثمر في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مختلف دول العالم ومنها الجمهورية الأرمينية. ومن جانبه، تعرَض النائب سمير عبدالله الخادم إلى ما تشهده مملكة البحرين في الفترة الأخيرة من إصلاحات سياسية أفضت إلى زيادة مساحة صلاحيات المجلس النيابي المنتخب، وتطرق سعادته إلى ما تقدمه الدولة بتوجيه من قيادتها وعبر سياساتها التنموية من خدمات تصب في صالح رفع مستوى المواطنين ومد مظلة الحماية الاجتماعية للشرائح ذات الدخل المحدود والأرامل والمطلقات وأصحاب البيوت الآيلة للسقوط.

وفي نهاية الاجتماع، قدّم رئيس الوفد البحريني النائب حسن عيد بوخماس درعاً تذكارية تكريما لنائب رئيس الوزراء الأرميني آرمين كيفوركيان.

يذكر أن هذا اللقاء المشترك يأتي في إطار زيارة يقوم بها وفد لجنة الصداقة البرلمانية المشترك إلى جمهورية أرمينيا تأكيداً للقيم المشتركة بين الشعوب وتعزيزاً لآفاق التعاون وتنمية العلاقات الثنائية. ويترأس الوفد البرلماني النائب حسن عيد بوخماس، وعضوية كل من النائب علي أحمد الدرازي، والنائب سمير عبدالله الخادم، ويرافقهم من الأمانة العامة لمجلس النواب رئيس اللجان الخدمية والمرفقية جعفر علي المدحوب.

وكالة أنباء البحرين

Leave a Reply

Your email address will not be published.