بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحزب الطاشناق في لبنان حول باخرة الكهرباء التركية

دخلت البارحة المياه الاقليمية اللبنانية، الباخرة التركية التي ستغذي معامل إنتاج الكهرباء بطاقة إضافية، وذلك ليتخطى لبنان أزمة الكهرباء الحادة التي يعاني منها منذ سنوات عديدة.

لعلنا يجب أن نرحب بهذه الخطوة التي قامت بها الحكومة اللبنانية ووزارة الطاقة، في ظل المشاكل والمصاعب التي تعاني منها أغلبية القطاعات الحيوية في لبنان تحت وطأة الازمات الاقتصادية والمعيشية.

ولكن في الوقت ذاته لا يمكننا ان نتغاضى عن هذا التوغل والوجود التركي الضاغط في مجالات عدة في لبنان، السياسية والثقافية والاعلامية والعسكرية والصحية، وكذلك غزو الاسواق اللبنانية بالمنتوجات التركية وغزو المسلسلات التركية الشاشات اللبنانية.

لا نقول هذا انطلاقاً من العداء التاريخي بين الشعب الأرمني والسلطنة العثمانية، وكذلك السلطات التركية الحالية بسبب عدم اعترافها بالابادة الارمنية، بل من منطلق حرصنا على المصالح اللبنانية، لأن هذا الغزو السياسي والثقافي والاقتصادي والعسكري من قبل دولة مشبوهة بأهدافها السياسية وتحالفاتها، لا يمكنه إلا ان يسيء الى المصالح اللبنانية. ولعل السنوات والأشهر القليلة الماضية تشهد على هذه السياسات في احداث المنطقة وأهدافها المضللة.

وعليه نود أن نشارك الرأي العام اللبناني هواجسنا وقلقنا وتحفظاتنا في خطورة إغراق لبنان في أمواج الأطماع التركية في المنطقة، وإعادة أمجاد السلطنة العثمانية التي عانى منها لبنان كسائر دول وشعوب المنطقة من أسلاف النظام التركي الحالي الذي يمكن ان يسقط القناع عن وجهه في أي زمان أو مكان.

  1. khajak vartanian February 18, 2013, 2:45 pm

    مع الاسف الشديد ان حكومات الدول العربية غير منتبهة الى الاحتلال العثماني الجديد للمنطقة , والى ان ينتبهوا يكون الوقت قد تأخر و وقع الفأ بالرأس.انتبهوا ايها العرب الاحتلال العثماني قادم .

Leave a Reply

Your email address will not be published.